مستشفى الملك عبدالعزيز يبرم شراكة مع جمعية مكافحة السرطان بالأحساء لخدمة المرضى

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أبرمت الشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني ممثلة في مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء، مؤخرًا، اتفاقية شراكة مجتمعية مع جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء؛ تهدف إلى خدمة المرضى ونشر التوعية.

وقد مثَّل المستشفى في التوقيع نيابة عن المدير الإقليمي التنفيذي للشؤون الصحية في وزارة الحرس الوطني بالقطاع الشرقي الدكتور أحمد العرفج، المدير التنفيذي المشارك لخدمات المرضى الدكتور علي الشهري، وعن الجمعية المدير التنفيذي الدكتور فؤاد الجغيمان.

وقد نصت الاتفاقية على بنود عدة تصب في خدمة مريض السرطان وبالشراكة بين الجمعية والمستشفى ومن أبرزها: إصدار بطاقات خاصة للمريض، وإشراكه في البرامج الخاصة والتطبيق الإلكتروني، وتقديم دورات تثقيفية ودورات تطوير الذات، وأن تضمن الجمعية عشرة مقاعد في جامعة الملك فيصل للمرضى الراغبين في إكمال دراستهم الأكاديمية.

كما ستقدم الجمعية برامج الدعم النفسي مع مستشار نفسي، ورحلة لعمرة مجانية سنويًا، وتوفير مواصلات للمريض من مقر سكنه إلى المستشفى المعالج، أيضًا سيوفر المستشفى قاعدة بيانات لمرضى السرطان بعد موافقتهم على ذلك، وسيخصص ركنًا دائمًا كل شهر ولمدة ثلاثة أيام لنشر التوعية والتعريف بالجمعية، وتوفير شاشة ذكية توفرها الجمعية لعرض خدماتها وتوعية المرضى.

يشار إلى أن مستشفى الملك عبدالعزيز بالأحساء يعد من المستشفيات الرائدة في المنطقة، الأمر الذي يجعله واحدًا من أهم الجهات التي تعقد معه الجمعية شراكتها لخدمة مرضى السرطان، حيث يقيم المستشفى فعاليات دورية توعوية للمرضى والمراجعين وبشكل متواصل، وقد حققت تلك الفعاليات نتائج لافتة؛ ما جعلها على قائمة الفعاليات والأنشطة في كل عام.

التعليقات مغلقة.