“الصحة العالمية” توضح بعض الأفكار الخاطئة عن كورونا الجديد

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

أصبح الرأي العام على مستوى العالم أجمع، منشغلاً بطرق الوقاية من كورونا الجديد أكثر من أي وقت مضى. وتوجد عدة أفكار شائعة على الرغم من عدم صحتها حول العدوى وانتشارها وطرق تفاديها.

وفي هذا السياق، أصدرت منظمة الصحة العالمية إرشادات لتوضيح بعض الأفكار الخاطئة التي يتم تداولها بشأن مواجهة كورونا الجديد ومنها:

المضاد الحيوي: تعمل المضادات الحيوية على محاربة البكتريا وليس الفيروسات، لذلك هي غير فعّالة في مكافحة فيروس كورونا (كوفيد-19). ولا يوجد لقاح مضاد للفيروس حتى الآن.

تنظيف الأنف: قالت منظمة الصحة إن الغسيل الداخلي للأنف بالماء المعقّم قد يساعد على تطهيرها من الجراثيم المسببة لنزلة البرد، لكنه لا يحمي من الإصابة بكورونا (كوفيد-19).

مجفّف اليدين: يعتقد البعض أن استخدام مجفّف اليدين يحمي من انتشار الفيروس، لكن ذلك خطأ، فقط غسل اليدين بالماء والصابون جيداً هو ما يزيل الفيروس من على اليدين، ويمنع وصوله للجهاز التنفسي.

مطهّر اليدين: لا يحقّق استخدام مطهّر اليدين الذي يحتوي على الكحول نتائج وقائية تحمي من انتشار فيروس كورونا، فقط غسيل اليدين جيداً بالماء والصابون.

الثوم: شاعت فكرة تقول بأن أكل الثوم يقي من فيروس كورونا، وعلى الرغم من احتواء الثوم على خصائص تقاوم الميكروبات، لكن لا توجد أدلة على أنه يقضي على فيروس كورونا ويمنع انتقال العدوى أو يقلل خطر الإصابة بهذا الفيروس حسب إرشادات منظمة الصحة العالمية.

التعليقات مغلقة.