بر الأحساء توجّه مستفيديها لتقديم طلباتهم إلكترونيًا وتقلل ساعات العمل

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أوقفت جمعية البر بالأحساء، استقبال المستفيدين من خدماتها قدر المستطاع وتوجيههم لمواقع التواصل الإلكتروني الخاصة بالجمعية ومراكزها من أجل تقديم الخدمة لهم على وجه الأمثل، وذلك في إطار خطة الجمعية الوقائية والاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وفي السياق، قال مدير إدارة الشراكات والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، إن الجمعية تعمل وفق طاقاتها المتاحة للمساهمة في الحد من انتشار وباء كورونا المستجد، من خلال التواصل عن بعد مع مستفيديها؛ لسلامتهم ولحرص الجمعية على منسوبيها، وتماشيًا مع تعليمات وزارة الصحة التي تؤكد على اتخاذ الطرق والوسائل الضرورية لمنع انتقال العدوى، وبما يضمن سلامة الجميع وإنجاز الأعمال المطلوبة.

وأضاف “البوسيف” بأنه تم توجيه مديري المراكز التابعة للجمعية بوقف استقبال المستفيدين قدر المستطاع والتوجه للتواصل عن بُعد معهم مع وضع لوحة إرشادية بأرقام التواصل وأرقام الحسابات البنكية في مكان بارز وواضح، والاهتمام ببيئة العمل من خلال المتابعة المستمرة لأعمال النظافة وتوفير المعقمات والصابون، والعمل على تهوية المكاتب بصفة دورية وتعقيم أسطح المكاتب ومقابض الأبواب يوميًا قبل حضور الموظفين وبعد مغادرتهم موقع العمل.

من جانبه، أشار أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، إلى منح صلاحية تقليص عدد الموظفين من خلال تحديد فترات الحضور والانصراف وخفض ساعات العمل من عدمها لمديري الإدارات في الإدارة العامة ولمديري المراكز التابعة لها والتنسيق بين موظفيهم لإنجاز الأعمال سواء كانت حضوريًا أو عن بُعد أو بتطبيق الدوام المرن أو تقسيم الموظفين على فترات، مع أهمية التزام جميع منسوبي الجمعية بالأعمال الدورية المناطة بهم والتي تضمن سير الأعمال والاستجابة الفورية لأي استدعاء من قبل الرئيس المباشر.

وأكد آل عبدالقادر، إيقاف جميع الأنشطة والبرامج التدريبية والتثقيفية والتطوعية بالجمعية حتى إشعار آخر تماشيًا مع قرارات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، ووزارة الصحة، التي جاءت للحد من انتشار فيروس كورونا.

ونوّه آل عبدالقادر بأن الدولة ممثلة في وزارة الصحة تقوم بإجراءات احترازية كبيرة لوقف انتشار هذا الفيروس، وقال إن هذا العمل الكبير الذي تتشارك فيه العديد من الجهات الحكومية يدعو للفخر؛ نظير ما يلقاه المواطن والمقيم على أرض هذا الوطن من اهتمام كبير بسلامته وصحته.

وأهاب بمستفيدي الجمعية ومنسوبيها بأهمية التقيد بالتعليمات الصادرة وتطبيقها للوقاية من وباء كورونا، سائلًا الله -العلي القدير- ان يحمي وطننا الغالي ومجتمعنا من كل مكروه، وأن يوفق ولاة أمرنا لما فيه خير البلاد والعباد.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.