صرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض المقدم شاكر بن سليمان التويجري، بأنه بالإشارة إلى الجريمة التي تمت مباشرتها بتاريخ 20 / 6 / 1441هـ،عن تعرض جهاز صرف آلي تابع للبنك العربي بحي الجزيرة جنوب مدينة الرياض لعملية تفجير وسرقة مبالغ نقدية منه بلغت (1،400،000) مليون وأربعمائة ألف ريال، وذلك بأسلوب إجرامي احترافي حرص الجناة من خلاله على تنفيذ جريمتهم بأقصى سرعة دون ترك أي أثر يدل عليهم.

وأضاف بأن التحقيقات الأمنية والتحريات وإجراءات البحث والاستدلال، التي باشرها فريق أمني متخصص بالبحث الجنائي فور استكمال إجراءات الضبط الجنائي للجريمة أسفرت -بتوفيق الله- عن تحديد هوية المتورطين في التخطيط للجريمة وتنفيذها وعددهم (11) متهماً، بينهم (4) من الجنسية المصرية تمكن أحدهم من مغادرة المملكة وتهريب نصف مليون ريال من الأموال المسروقة، و(4) من جنسيات بلغارية وروسية ومولدوفية، غادروا المملكة بعد تنفيذ الجريمة بساعات، و(2) سعوديان أحدهما يوجد بدولة شقيقة، ومتهم واحد من الجنسية اليمنية.

وأكد متحدث الشرطة القبض على (5) خمسة متهمين وبحوزتهم المركبة والأدوات، المستخدمة في الجريمة، ومبلغ (700،000) سبعمائة ألف ريال من المبالغ المسروقة، حيث جرى إيقافهم واتخاذ الإجراءات النظامية بحقهم، ولا تزال الجهات المختصة تعمل على استرداد الموجودين خارج المملكة من الجناة وعددهم (6) متهمين، واستعادة الأموال التي تمكنوا من تهريبها معهم.