بر الأحساء تبادر بدعم الأسر المتأثرة من إجراءات الوقاية من كورونا

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أطلقت جمعية البر بالأحساء ممثلة في إدارتها العامة ومراكزها المنتشرة في المحافظة، مبادرات تهدف لمساعدة الأسر المتوقع تأثرها من تعليق بعض الخدمات والنشاطات التجارية الصغيرة ضمن التوجهات الاحترازية للحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وفي هذا السياق، ذكر مدير إدارة الشراكات والإعلام وليد بن خالد البوسيف، أن الجمعية عقدت اجتماعًا طارئًا عن بعد في غرفة الاجتماعات الافتراضية، برئاسة الأمين العام للجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، وبمشاركة مديري الإدارات ومديري المراكز التابعة للجمعية؛ لبحث دعم الأسر المتوقع تأثرها من تبعات الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا المستجد.

ولفت “البوسيف” إلى أن الجمعية تتمتع ببنية تحتية تقنية متقدمة تمكنها من إيصال مساعداتها عبر الوسائل الإلكترونية لمستفيديها من خلال نظام منافذ، والذي يمكّن المستفيد من الحصول على احتياجاته المعيشية من عدد من المحال التجارية بعد شحن أرصدتهم بها من قبل الجمعية، موضحًا أن تلك العملية تتم عن بعد ودون الوصول إلى الجمعية.

وأشار في هذا الصدد، إلى أن إدارة الجمعية وجّهت مديري المراكز التابعة لها بإيقاف وصول المستفيدين إلى مقراتها حضوريًا، وجعلت التواصل عن بعد بديلًا عن الحضور لمقرات المراكز لتقديم الخدمات كافة؛ حفاظا على سلامة الجميع.

ومن جانبه، أشاد أمين عام جمعية البر بالأحساء، بتقيد مديري الإدارات والمراكز التابعة للجمعية بالتوجيهات الوقائية والتفاعل مع كل المستجدات التي تطلقها الجهات المختصة للحفاظ على الأمن الصحي لوطننا الغالي، مثمنًا تفهم الأسر المستفيدة لكل الإجراءات التي اتخذتها الجمعية للحفاظ على سلامتهم.

وأكد آل عبدالقادر حرص الجمعية على استقرار الحالة المعيشية للأسر المستفيدة من خدماتها ومد يد العون لها من خلال البرامج والمشاريع التنموية التي تقدمها بشكل مستمر، سائلا الله -العلي القدير- أن يحفظ أمن وطننا وقيادتنا الحكيمة، وأن يجزي الداعمين لمشاريع الجمعية خير الجزاء على ما يبذلونه وينفقونه في سبيل الله، وأن يبارك لهم فيما قدموه ويخلف عليهم بفضله وكرمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.