“احنا وياكم” تدعم 4913أسرة متضررة من جائحة كورونا بالأحساء

أطلقت بر الأحساء ضمن حملة "مجتمع واعي"..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أطلقت جمعية البر بالأحساء، مؤخرًا، مبادرة “احنا وياكم”، والتي تعد إحدى المبادرات المجتمعية التي تطلقها الجمعية لإتاحة مساهمة المجتمع في مساعدة الأسر المتوقع تضررها من إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا مثل باعة المحال الصغيرة، والأسر المنتجة، واستفاد منها 4913 أسرة مستفيدة من الجمعية من بينهم 913 أسرة تم تسجيلها، مؤخرًا؛ بسبب جائحة كورونا.

وفي السياق، قال مدير إدارة الشراكات والإعلام بجمعية البر بالأحساء، إنّ الجمعية تحرص على إشراك المجتمع في دعم الأسر المتوقع تضررها بعد إغلاق المحال الصغيرة والأمر بمنع التجول، حيث أقرت الجمعية في أحد اجتماعاتها -عن بُعْد- مع أعضاء الهيئة الإدارية إطلاق مبادرة “احنا ويّاكم” وحددت قيمة سهم المشاركة بـ 100 ريال يتم إيداعها في حسابات الجمعية البنكية، أو عن طريق متجر البرّ الالكتروني، كما حدّدت الجمعية مبلغ 500 ريال قيمةً لسلة غذائية متكاملة تستفيد منها أسرة واحدة.

وذكر “البوسيف” أن أكثر من 2500 أسرة استفادات من المساعدات العينية عن طريق نظام منافذ، وتأمين مساعدات نقدية لأكثر من 1500 أسرة عن طريق تغذية نظام البركة بتكلفة إجمالية تجاوزت 2 مليون ريال.

وأكد أن الجمعية مستمرة في مبادرتي “احنا وياكم” و”كلنا مسؤول”؛ لكي يستفيد أكبر عدد ممكن من أبناء الأحساء المتوقع تضررهم بسبب تداعيات فيروس كورونا، مشيدًا بتكاتف الإعلاميين والإعلاميات وأبناء المجتمع “غير المستغرب” مع هذه المبادرات المجتمعية.

ومن جهته، أكد أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، أن الجمعية ماضية في إطلاق المبادرات المجتمعية التي تسعى من خلالها لإشراك أبناء المجتمع للمساهمة في أعمال البر والخير لدعم كل أسرة متوقع تضررها في أي جانب من جوانب الحياة.

ولفت إلى أن مبادرة “احنا وياكم” تأتي ضمن حملة “مجتمع واعي” التي دشّنها صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية -حفظه الله- والتي أطلقتها مؤخرًا، وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وأشار إلى أن الجمعية لم تتوقف عن عقد الاجتماعات الدورية عن بعد مع أعضاء الهيئة الإدارية ومديري المراكز التابعة لها؛ لبحث كل المستجدات التي يشهدها المجتمع، ومد يد العون مباشرة لكل محتاج، حيث تم تسجيل 913 أسرة جديدة من المتأثرين بالإجراءات الاحترازية من تداعيات فيروس كورونا، وجاري مباشرة مساعداتهم عن طريق المراكز التابعة للجمعية، وذلك ضمن مبادرة “مجتمع واعي” والتي يرعاها أمير المنطقة الشرقية.

وبهذه المناسبة، شكر آل عبدالقادر، الجهات المانحة والمؤسسات الخيرية على مشاركتها ودعمها لعدد من مبادرات الجمعية في ظل هذه الظروف، كما شكر الإعلاميين والإعلاميات؛ نظير تفاعلهم مع مبادرات الجمعية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تفاعل أبناء المجتمع عن طريق قروبات الواتساب، والتي كان لها الأثر في دعم عدد كبير من الأسر.

التعليقات مغلقة.