بر الأحساء توظّف منصاتها الإلكترونية لتنفيذ البرامج الرمضانية

"آل عبدالقادر": مشاريع رمضان ستنفذ في وقتها المحدد..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

بحثت جمعية البر بالأحساء مساء أمس الثلاثاء، آلية لتنفيذ برامجها الموسمية خلال شهر رمضان المبارك التي تستهدف من خلالها مستفيديها وشريحة كبيرة من المتضررين بسبب جائحة كورونا من أفراد المجتمع والمقيمين في هذا البلد المبارك.

وفي هذا الصدد، أكد مدير الشراكات والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، مناقشة آلية تنفيذ البرامج الرمضانية (إفطار صائم – السلال الغذائية – زكاة الفطر) خلال الاجتماع الافتراضي الذي ترأسه أمين عام الجمعية المهندس صالح آل عبدالقادر، مساء أمس، وفق ما تملكه الجمعية من تقنيات حديثة تمكّنها من استمرار برامجها دون تأثير في تقديم الخدمات الإغاثية والتنموية خلال الشهر الفضيل.

وأشار “البوسيف” إلى توجيه مديري المراكز لإعداد برامجهم والعمل على إيصالها للمستفيدين قبل دخول رمضان بوقت كافٍ من خلال المنصات الإلكترونية التي تمتلكها الجمعية مثل (نظام البركة – نظام منافذ) من أجل إدخال الفرح والسرور على المستفيدين، وكذلك توجيه الداعمين للمساهمة في إنجاح المشاريع الرّمضانية من خلال التحويل للحسابات المصرفية المعتمدة والمتجر الالكتروني.

ومن جانبه، قال أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، إنّ مشاريع رمضان -بإذن الله تعالى- ستتجاوز الظروف الحالية وستنفذ في وقتها المحدد؛ نظرًا لما تمتلكه الجمعية من بنية تقنية، وفرق عمل مميزة على مستوى الإدارة العامة والمراكز التابعة.

وشدّد على أن الجميع ملتزمون بالإجراءات الاحترازية التي أوصت بها وزارة الصحة للحد من انتشار فيروس كورونا خلال قيامهم بأعمالهم لخدمة المستفيدين والمتضررين من هذه الجائحة، سائلين الله تعالى السلامة للجميع.

وفي ختام كلمته، دعا آل عبدالقادر أهل الخير لمضاعفة الصدقة في رمضان، حيث إنّ لها شأنًا أعظم وتتسم بشرف الزمان ومضاعفة الأجر وفيها إعانة للصائمين المحتاجين والمتضررين من جائحة فيروس كورونا.

التعليقات مغلقة.