طيران الإمارات تخضع ركابها لفحص “كوفيد19” ميداني سريع

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

بدأت طيران الإمارات، بالتعاون والتنسيق مع هيئة الصحة بدبي، اتخاذ خطوات إضافية في الإجراءات الوقائية، حيث خضع جميع المسافرين على الرحلة المتجهة إلى تونس صباح اليوم (الأربعاء) لفحص “كوفيد 19” قبل إقلاع الطائرة من دبي؛ لتصبح طيران الإمارات أول ناقلة تخضع المسافرين لفحص “كوفيد- 19” ميداني سريع.

وقد أجرت هيئة الصحة بدبي، الفحوصات بسلاسة تامة في منطقة إنهاء إجراءات سفر المجموعات بالمبنى (3) في مطار دبي الدولي، ووفرت النتائج خلال عشر دقائق.

وفي معرض تعليقه على تلك الخطوة، تقدّم الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات عادل الرضا، بالشكر إلى هيئة الصحة بدبي، وكذلك إلى مطارات دبي ومختلف الجهات الحكومية على مبادراتها الخلاقة وحلولها المبتكرة.

وأكد أن “هذه الفحوصات أجريت بمنتهى السرعة والسلاسة والدقة، وما كان ذلك ليتم لولا تعاون مختلف الجهات. نحن نخطط حاليًا لتطوير إمكانياتنا وتطبيق الإجراءات على رحلات أخرى، ما يتيح لنا إجراء فحوصات ميدانية والتأكد فورًا من سلامة المسافرين إلى دول تطلب شهادة خلو من كوفيد-19. وكما نؤكد مرارًا وتكرارًا، فإن سلامة ركابنا وأطقمنا تحتل قمة أولوياتنا على الدوام”.

ومن جهته، عبّر مدير عام هيئة الصحة بدبي حميد القطامي، عن سعادته بالعمل مع طيران الإمارات على التنفيذ الناجح لفحص “كوفيد-19” السريع في المطار للمسافرين المغادرين. وقال: “نحن نؤمن أن الحلول الأكثر فعالية تتطلب شراكات وثيقة مع مؤسسات القطاعين العام والخاص؛ لذا فإننا نعمل بشكل استباقي مع مختلف الجهات الحكومية والقطاع الصحي الخاص، كما قمنا بتنفيذ جميع التدابير اللازمة من حماية الصحة العامة إلى توفير خدمات صحية عالية الجودة بما يتماشى مع أحدث المبادئ التوجيهية الدولية”.

وفي سياق متصل، عدّلت طيران الإمارات كيفية إنهاء إجراءات السفر على الكاونترات وإجراءات الصعود إلى الطائرات للالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي، وقامت بتركيب دروع شفافة واقية على جميع الكاونترات كإجراء وقائي لحماية المسافرين والموظفين من أي مخاطر أثناء عمل الإجراءات.

وأصبح ارتداء أقنعة الوجه والقفازات واستخدام المعقمات لزامًا على جميع العاملين في المطار، كذلك يتعين على جميع المسافرين ارتداء أقنعتهم الخاصة أثناء عمل إجراءات السفر في المطار وعلى متن الطائرة طوال الرحلة، واتباع قواعد التباعد الاجتماعي.

وتطبق طيران الإمارات برنامجًا معدلًا للخدمة على هذه الرحلات للالتزام بقواعد الصحة والسلامة، فلا يتوفر على الطائرات أي مطبوعات. وبينما يستمر تقديم الأطعمة والمشروبات للركاب، فإن طيران الإمارات تحرص على تجنب التلامس بين أفراد الأطقم والركاب أثناء الخدمة، وذلك من خلال إجراءات معدلة لتعبئة وتغليف الوجبات وتقديم المشروبات في عبواتها الأصلية.

كذلك لا يسمح للركاب باصطحاب أمتعة يدوية على الطائرات، باستثناء الكمبيوتر المحمول والحقيبة اليدوية الشخصية وحقيبة مستلزمات الأطفال. وُيضاف لكل راكب وزن الأمتعة اليدوية المتاح لدرجته إلى المعدل المسموح لوزن حقائبه التي توضع في عنبر الشحن.

هذا، وتخضع جميع طائرات الإمارات لعمليات تنظيف وتعقيم مكثفة عند عودتها إلى دبي بعد كل رحلة.

التعليقات مغلقة.