جامعة الملك فيصل تعزّز إجراءات مكافحة كورونا بإطلاق (34) عيادة افتراضية

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

أطلقت جامعة الملك فيصل، مؤخرًا، مبادرتها التطوعية الطبية لتعزيز الإجراءات الاحترازية من تداعيات جائحة كورونا على الصحة العامة.

وفي هذا الصدد، قال مدير الجامعة الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، أن هذه المبادرة تنتظم في سلك المبادرات التي أطلقتها الجامعة ضمن الجهود الوطنية الاستباقية والاحترازية التي وجهت بها القيادة الرشيدة -أعزها الله- في مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، مبينًا أن مساهمة الجامعة في هذا المجال تنبثق من هويتها المؤسسية، حيث يعد المجال الصحي أحد أبرز مجالاتها التي تعمل الجامعة على تعظيم أثرها التعليمي والبحثي والخدمي في تنميته، وفي إطار مبادراتها التطوعية المتتابعة في المجال البحثي والتدريبي والصحي والإعلامي.

ومن جهته، أشار المشرف على مجمع العيادات الطبية الدكتور سيف بن خزيم الدوسري، إلى أن هذه المبادرة تأتي استجابة لتوجيهات مدير الجامعة لاستمرار متابعة تقديم الخدمات الطبية بما يتوافق مع الإجراءات الاحترازية، إلى جانب توجيه وكيل الجامعة الدكتور مطلق بن محمد العتيبي؛ للاستفادة من الموارد المتاحة من خلال منظومة العمل عن بعد، مع بذل الاحترازات الوقائية اللازمة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

وأضاف: لذا جاءت هذه المبادرة بإطلاق (34) عيادة افتراضية عن طريق منظومة العمل عن بعد، ينهض بها أطباء مختصون في عدد المجالات الطبية؛ وذلك لاستكمال المتابعة الطبية للمريض، ووضع الخطط العلاجية، والإجابة عن الاستفسارات الطبية اللازمة من خلال التطبيق الإلكتروني عن بعد.

وذكر الدكتور الدوسري أن مجمع العيادات الطبية حدد أيامًا في الأسبوع لاستقبال متابعة الحمل، وتقديم اللقاحات الوقائية للأطفال، إيمانًا بدوره الطبي في رعاية منسوبي الجامعة.

التعليقات مغلقة.