“رعاية” تنجز مشروع “عانية عريس” بدعم نقدي لـ 139 عريسًا

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

استمرارًا للعمل عن بعد وإحياءً لقيمة مجتمعية أحسائية، أنهت الجمعية الخيرية لتيسير الزواج ورعاية الأسرة في الأحساء (رعاية)، مشروع “عانية عريس” بدعم 139 عريسًا بمبالغ نقدية، حيث ساهمت أوقاف الضحيان بدعم 50 عريسًا، فيما تكفلت مبرة شهداء الحرم المكي الشريف بـ 15 عريسًا.

ويهدف البرنامج، الذي يأتي ضمن جهود الجمعية لمساندة الأسر الناشئة، إلى تقليل أعباء الزواج على الأسرة الجديدة؛ مما سيؤدي إلى الاستقرار الأسري، ومن ثم تخفيض نسبة المشاكل الزوجية.

ومن جانبه، بيّن مدير عام الجمعية تركي بن عايض التركي، أن المشروع أقيم على مدى ثلاثة أيام، وتضمن برنامجًا تأهيليًا بمسمى “سنة أولى زواج” اشتمل على محاور عدة تؤثر في حياة الأسر الناشئة، وهي خمسة جوانب: الجانب الشرعي، والنفسي، والاجتماعي، والصحي، والاقتصادي، وقدّم بالتزامن للفتيات في مقر الجمعية على أيدي مستشارات أسرية، حيث شارك فيه ما يقارب 350 شابًا وفتاة.

جدير بالذكر أن الجمعية استمرت بالعمل عن بعد؛ بتقديم نصائح وإرشادات عبر حسابها على تويتر والواتساب كسلسلة نصائح وتوجيهات للأسرة خلال الحجر المنزلي الذي تسبب فيه تفشي فيروس كورونا من أجل الحد من انتشاره.

كما تنفذ الجمعية لقاء خاصًا كل جمعة لفضيلة الشيخ عبدالمحسن النعيم إمام وخطيب جامع النعيم بالمزروعية بعنوان “محفزات للأسرة في رمضان” بث على حساب الجمعية بتويتر وتابعه أكثر من 5000 متابع، إضافة إلى لقاء آخر للشيخ تركي بن عايض التركي مدير عام الجمعية بعنوان “رمضان ببساطة” شاهده أكثر من 2000 متابع عبر تويتر، وكذلك لقاء للشيخ خالد الدرويش بعنوان “كيف تستثمر بيتك في طاعة الله”.

وتستمر أعمال الجمعية عن بعد بدعم مستمر من مجلس إدارة الجمعية، بقيادة رئيس مجلس الإدارة الشيخ ناصر بن محمد النعيم، الذي وافق على العديد من المشاريع التي ترتقي بالخدمات المقدمة للمستفيدين منها عبر البوابة الإلكترونية.

التعليقات مغلقة.