تعليم الشرقية ينظّم ندوة “الكشفية والعمل التطوعي” بمشاركة 280 كشافًا

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نظّمت الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ممثلة في إدارة نشاط الطلاب “القسم الكشفي”، مساء أمس السبت، ندوة عن بعد بعنوان “الكشفية والعمل التطوعي”، وذلك وسط مشاركة أكثر من 280 كشافًا وقائدًا كشفيًا ممثلين عن الشرقية، وعدد من كشافة مناطق ومحافظات المملكة، إضافة إلى مشاركة عددًا من القادة الكشافين من جمعية الكشافة العربية السعودية، إلى جانب مشاركة جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية كاوست.

وقد استهلت الندوة فعالياتها بمشاركة مدير إدارة النشاط الكشفي بوزارة التعليم مجدي الصبحي، والذي وقف بدوره على رؤية الوزارة تجاه خارطة العمل التطوعي الواسعة التي تتبناها ويترجمها منسوبيها الكشافة على أرض الواقع من خلال مشاركاتهم المتعددة، والتي يحققون خلالها نجاحًا تلو الآخر، مشيدًا في الوقت نفسه بالإنجازات والجهود التي يبذلها كشافة تعليم الشرقية والبصمات الواضحة التي دائمًا ما يتركون أثرًا إيجابيًا لها، وخير شاهدٍ على ذلك تبنيهم لتنظيم مثل هذه الندوة المثمرة.

وتناولت الندوة العديد من المحاور والتي كان منها تسليط الضوء على محور العمل التطوعي من منظور اجتماعي لكشافة تعليم الشرقية قدّمه رئيس قسم النشاط الكشفي بتعليم المنطقة فهد الدعجاني، تلاها استعراض المفوض الكشفي سعيد الغامدي لمحور دور المفوضيات في تأهيل الكشافين، كذلك وقوف الكشاف طلال المتحمي من كشافة الشوكاني بالظهران على محور دور الكشاف في العمل التطوعي.

كما قدّم الكشاف فارس الشريف من ثانوية أبو سفيان بالدمام، نموذجًا باللغة الإنجليزية من نماذج العمل التطوعي العائلي، وتابعت الندوة فعالياتها بمشاركة الدكتور خالد الجبر من جامعة “كاوست” بالحديث عن مفاهيم العمل التطوعي في وقت الأزمات.

بدوره، أشار قائد الندوة فيصل العتيبي، إلى أن هذه الندوة تأتي ضمن إطار البرامج التأهيلية التي تسعى إدارة تعليم الشرقية لتفعيلها خلال فترة الإجازة، كاشفًا عن أن هناك سلسلة من البرامج التي ستقدم عن بعد خلال الفترة المقبلة ومنها التدريبية والتوعوية والتأهيلية، داعيًا الجميع للاستفادة من هذه البرامج والالتحاق بها.

وأخيرًا، اختتمت الندوة بفتح باب المداخلات والرد على استفسارات المشاركين ووضع فرص التحسين لها بما يحقق الأهداف المنشودة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.