سوق السفر العربي يسلط الضوء على متغيرات صناعة السياحة في ظل “كوفيد-19”

برعاية وزارة السياحة السعودية..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

يسلط الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، الذي سيقام من الإثنين 1 حتى الأربعاء 3 يونيو 2020، الضوء على المتغيرات التي تطرأ على صناعة السياحة في هذا الوقت، الذي يشهد تنامي دور وكالات السفر عبر الإنترنت، كما سيناقش مرحلة التعافي من أزمة كوفيد-19 وتأثيرها على منظمي الرحلات ومناطق الجذب السياحي في منطقة الشرق الأوسط.

في هذا الإطار، ستقام جلسة رئيسية تحت عنوان “وكالات السفر عبر الإنترنت والجولات السياحة ومناطق الجذب السياحي في مرحلة ما بعد كوفيد-19″، وذلك خلال اليوم الافتتاحي الذي يوافق الإثنين الأول من يونيو 2020، من الساعة الرابعة حتى الخامسة مساءً بتوقيت دولة الإمارات (من الواحدة حتى الثانية بعد الظهر بالتوقيت الصيفي لبريطانيا)، وسيدير هذه الجلسة دوغلاس كوينبي، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لهيئة الأبحاث العالمية أرايفال المتخصصة في الجولات والأنشطة السياحية ومناطق الجذب السياحي.

وسيقدم “كوينبي”، خلال الجلسة، رؤية جديدة حصرية تركز على قطاع الجولات السياحية والجذب السياحي، والذي وصل حجمه حسب أبحاث “أرايفال” إلى 254 مليار دولار أمريكي عام 2019، مع التطرق بدقة إلى تأثير جائحة كورونا في هذه الصناعة والتوقعات العالمية المرتبطة بهذا الشأن.

فيما سينضم إلى كوينبي في هذه الجلسة، عدد من الخبراء من مشغلي الرحلات السياحية ومناطق الجذب السياحي الرائدين في دولة الإمارات، من بينهم زينة داغر الرئيس التنفيذي لشركة إعمار للترفيه، وسمير ميهتا مدير عام شركة المغامرات العربية، وتختتم الجلسة بمشاركة اثنين من أبرز المتخصصين في التوزيع والابتكار التكنولوجي وهما آلاء الخطيب المدير الإداري لشركة “بريوهب”، وماثيس بولدت نائب الرئيس العالمي للمبيعات والتوريد لدى “جيت يور جايد”.

وتعليقًا على ذلك، لفت دوغلاس كوينبي إلى أن “الأنظمة الرقمية والمنصات الإلكترونية بدأت تشهد تغييرات جوهرية في أعمالها، بدءًا من طريقة التخطيط وإجراء الحجوزات من قبل المسافرين، وصولًا إلى دور المشغلين والموزعين في الربط والاتصال. في ضوء ذلك، سنستكشف في هذه الجلسة كيف ستتغير الإجراءات والعمليات في مرحلة ما بعد كوفيد-19، والآلية التي تمكن هذا القطاع الحيوي ضمن صناعة السفر والسياحة من استعادة نشاطه مجددًا في مرحلة التعافي”.

من جهتها، قالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط دانييل كورتيس: “إن الجولات والأنشطة السياحية ومعالم الجذب السياحي هي جزء لا يتجزأ من صناعة السفر والسياحة، وتعد حاليًا ثالث أكبر وأسرع قطاع نموًا في هذه الصناعة، ولكن على الرغم من ذلك، تواجه الشركات العاملة في هذا القطاع تحديات رئيسية تتمثل في التقنيات الجديدة والابتكار؛ لذا فهي تحتاج اليوم أكثر من أي وقتٍ مضى، إلى الدعم كي تتكيف من الطلبات الجديدة للمسافرين على المستويين المحلي والعالمي”.

وعلى مدى ثلاثة أيام متتالية، سيشهد الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي إطلاق ندوات رقمية شاملة، وجلسات حوارية عبر البث الحي، واجتماعات الطاولة المستديرة، وجلسات تسريع التواصل والاجتماعات الثنائية، إضافة إلى تسهيل الاتصالات الجديدة، وتوفير مجموعة واسعة من فرص الأعمال عبر الإنترنت.

كما سيؤكد هذا الحدث التزام سوق السفر العربي بخلق الفرص وتهيئة الأجواء الإيجابية وتعزيز التواصل ضمن قطاع السفر والسياحة المتنامي في المنطقة، وذلك من خلال التركيز على الاتجاهات والفرص الناشئة وكذلك التحديات التي لها تأثير مباشر في صناعة السياحة، ولاسيما تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وبهذه المناسبة، قدّم سوق السفر العربي، جزيل الشكر لكل من وزارة السياحة في المملكة العربية السعودية، وهيئة السياحة الإيطالية؛ على دعمهما الكبير للحدث الافتراضي لسوق السفر العربي بصفتهما الراعي الذهبي للحدث.

هذا، ويمكن للراغبين بالتسجيل وحضور فعاليات الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي 2020، زيارة الموقع التالي:

https://atmvirtual.eventnetworking.com/register

 

 

 

التعليقات مغلقة.