متطوعون يرسمون البسمة على محيا مصابي كورونا بالأحساء بـ”عيدنا معكم أجمل”

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

في محجر المصابين بفيروس كورونا بالأحساء، كان العيد مختلفًا، الهدوء يعم المكان وترقب لشفاء الحالات، في حين ساهم شباب متطوعون برسم البسمة على شفاههم في مبادرة تحت شعار “عيدنا معكم أجمل” من تنظيم جهات خاصة، بالتعاون مع مركز العمل التطوعي التابع لجمعية البر بالأحساء.

وبدوره، أشار صاحب المبادرة ناصر عبدالله العميرين، إلى توزيع الورد والحلوى وعبارات التهاني البراقة لمعايدة المصابين بالفيروس، الذين لم يتوقعوا أن يصبح عيدهم مختلفًا، لكنهم ملتزمون بالإجراءات الصحية.

ومن جانبه، ذكر مدير مركز العمل التطوعي بالأحساء عزام الربيعة، أن المتطوعين انطلقوا من غرف متابعة المصابين لمعايدة الكوادر الصحية التي تراقب سلامة المرضى ليل نهار، ثم انطلقوا إلى نقاط التفتيش الميدانية لتطبيق إجراءات منع التجول الكامل.

فيما أوضح زياد طارق الشعيبي أحد المشاركين في المبادرة، أنها تهدف بشكل أساسي إلى مشاركة الجهات التي لم تعرف معنى العيد بتفانيها في العمل، والوقوف بجانب المصابين في المحاجر الصحية الذين يبحثون عن عبارات الأمل.

التعليقات مغلقة.