موظفو “بر الأحساء” يستأنفون العمل من مقرات الجمعية وفق الإجراءات الاحترازية

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

استأنفت جمعية البر بالأحساء أعمالها في مقراتها بالإدارة العامة والمراكز التابعة لها، صباح اليوم الأحد، وفق الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا.

وفي السياق، وجّه أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، بعودة العمل بالإدارة العامة والمراكز التابعة لها مع تطبيق الدوام المرن من الساعة التاسعة صباحًا حتى السادسة مساءً، وذلك وفق التوجيهات السامية الصادرة بشأن رفع تعليق الحضور لمقرات العمل، وبناء على تعليمات وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بشأن تنظيمات الحضور لمقرات العمل.

وأكد آل عبدالقادر أن الآلية التي تتبعها الجمعية مع عودة العمل متوافقة مع الدليل الإجرائي الذي أصدرته وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية للوقاية من فيروس كورونا، مع التأكيد على الاستمرار في تقليص عدد الحضور إلى الحد الأدنى، ومنع التجمّعات وتقليل كثافة الموظفين بالمكاتب وفق الصلاحيات الممنوحة لمديري الإدارات في الإدارة العامة ولمديري المراكز التابعة لها.

وشدّد أمين عام الجمعية على أهمية الاستمرار في عدم استقبال المستفيدين، وتقديم الخدمة لهم عن بُعد، عبر القنوات الإلكترونية، أو من خلال الاتصال على أرقام الجمعية الهاتفية خلال أوقات الدوام من الساعة التاسعة صباحا حتى السادسة مساءً، وعند الضرورة يكون استقبال المستفيدين وفق الاحترازات الصحية، مع تنفيذ المعاملات إلكترونيًا بقدر الإمكان والتقليل من استخدام الأوراق وآلات الطباعة والتصوير.

وأشار إلى أن الجمعية حرصت على توفير جهاز الحرارة لفحص الموظفين قبل دخولهم لمقر العمل، وتوفير المعقّمات اللازمة والكمامات ولبسها طوال فترة العمل، والتأكيد على استمرار إيقاف خدمات الضيافة وإغلاق أماكن البوفيه، مع إتاحة إحضار الموظف لاحتياجاته الشخصية أثناء قدومه لمقر العمل مع التقيد بالإجراءات الاحترازية اللازمة التي وضعتها وزارة الصحة.

ومن منطلق حرص الجمعية على سلامة مستفيديها، نبّه آل عبدالقادر بأن الجمعية ما زلت مستمرة بالعمل بالاحترازات الصحية باستمرار إيقاف توزيع المساعدات العينية إلا بطريقة التوصيل لعدد محدود حسب الحاجة، واستمرار إيقاف استلام التبرعات العينية، واستمرار إيقاف البرامج والمشاريع المرسلة سابقًا من إدارة البرامج والمشاريع، وإيقاف جميع اللقاءات والأنشطة والبرامج التدريبية والتثقيفية، على أن تستبدل باللقاءات عن بُعد قدر الإمكان مع الاستمرار في تنفيذ إجراءات تعميم الحركة المالية وتسليمها بشكل إلكتروني.

 

 

التعليقات مغلقة.