وزير الخارجية: موقف المملكة من الأزمة في سوريا جلي والحل سياسي

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

قال وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، اليوم الثلاثاء، إن موقف المملكة من الأزمة في سوريا واضح وجلي.

وأضاف وزير الخارجية: أن المملكة “ترى أن الحل السياسي هو الحل الوحيد للأزمة السورية، وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، ومسار جنيف (1)”.

جاء ذلك في كلمة المملكة التي ألقاها الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية خلال مشاركته اليوم في مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة.

وأكد على “دعم المملكة الكامل لجهود الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص جير بيدرسون، ودعم كل الجهود للتوصل إلى حل لوقف المأساة في سوريا، واستئناف أعمال اللجنة الدستورية”.

وتابع وزير الخارجية: “لقد تسببت هذه الأزمة بتداعيات خطيرة على الشعب السوري، وعلى أمن واستقرار المنطقة والعالم، ولا تزال معاناة الشعب السوري مستمرةً حتى يومنا هذا”.

وأشار إلى أن “المملكة أسهمت في تخفيف معاناة الشعب السوري من خلال استضافة مئات الآلاف من الأشقاء السوريين على أراضيها، الذين يعاملون معاملة المواطنين السعوديين”.

وأوضح الأمير فيصل، أن السوريين يعاملون مثل السعوديين “من حيث فرص العمل والخدمات الطبية، كما ينخرط أكثر من مئة ألف طالب وطالبة من أبنائهم في مدارس وجامعات المملكة”.

وختم وزير الخارجية بأن “جهود المملكة شملت برامج دعم ورعاية الملايين من السوريين اللاجئين إلى الدول المجاورة، والمساعدات الإنسانية التي قدمتها المملكة للسوريين بلغت نحو مليار ومئة وخمسين مليون دولار”.

التعليقات مغلقة.