“بر الأحساء” تأمن احتياج 4 أسر بالأحساء عن طريق فاعلي الخير

من خلال برنامج "يد العون"..

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أمنت جمعية البر بالأحساء، مؤخرًا، احتياجات أربع أسر في الأحساء عن طريق فاعلي الخير خلال أيام عشر ذي الحجة بطرح مدى احتياج كل أسرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجمعية.

وبهذه المناسبة، أشاد أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، بالتفاعل السريع من فاعلي الخير من أبناء المجتمع مع الحالات التي يتم عرضها عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجمعية، مؤكدًا أن هذا التفاعل يدل على تكاتف المجتمع مع الأسر المحتاجة وتقديم يد العون لها في هذه الأيام الفضيلة التي يكون فيها العمل الصالح أحب إلى الله تعالى.

وشكر “آل عبدالقادر” في ختام كلمته، كل من مد يد العون للمساهمة في مساعدة الأسر المحتاجة، سائلًا الله -العلي القدير- أن يجزي الجميع خير الجزاء، وأن يخلف على كل منفق.

ومن جانبه، قال مدير إدارة الشراكات والإعلام وليد بن خالد البوسيف، إن الجمعية حريصة على مساهمة أهل الخير في سد احتياج عدد من الأسر الأشد حاجة خصوصًا هذه الأيام المباركة من شهر ذي الحجة، والتي يستحب فيها الإكثار من الأعمال الصالحة ومن ضمنها الصدقة.

وأشار “البوسيف” إلى أن الجمعية أعلنت عن احتياج أربع أسر مستفيدة من الجمعية مع أول أيام شهر ذي الحجة وحتى يوم عرفة، عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للجمعية والتي تحظى بمتابعة كبيرة من المجتمع، وقد بلغ إجمالي احتياج تلك الأسر قرابة 100 ألف ريال، يتم سدادها عن طريق متجر البر الإلكتروني، حيث يتم وضع كل حالة مستقلة كمشروع مع الحفاظ على كرامة الأسرة بعدم ذكر أي معلومات تفصيلية عنها كموقع السكن أو اسم المستفيد، ويتم إغلاق المشروع إلكترونيًا بعد اكتمال مبلغ المساهمة مباشرة.

وأكد “البوسيف” أن الحالات التي تم عرضها تم إغلاق المساهمة فيها خلال 24 ساعة بفضل الله؛ نظرًا لسرعة التجاوب من أهل الخير فجزاهم الله خيرًا، عدا حالة واحدة تم إغلاقها في غضون 10 دقائق من الإعلان عن طريق فاعل خير تكفل بها كاملة.

ولفت “البوسيف” إلى أن الجمعية تسعى دائمًا لإشراك أهل الخير في مثل هذه الأعمال التي تجلب السعادة للمتصدق أولًا ثم للأسر المستفيدة وإدخال الفرح والسرور عليهم، حيث تقوم الجمعية بتأمين الاحتياج عينيًا ومباشرة حسب المعلن عنه، وذلك فور إغلاق المساهمة في متجر البر الإلكتروني.

التعليقات مغلقة.