هدوء وترقّب يسبق دربي البطل!

مدة القراءة: 1 دقائق

كتب للأحساء اليوم: سامي محمد الدقيلان

بعد توقف دام شهورًا بسبب جائحة كورونا (كوفيد 19)؛ تعود متعة كرة القدم السعودية مرة أخرى لعشاقها ومحبيها وإلى الملاعب السعودية بعودة أقوى دوري عربي؛ الدوري السعودي؛ دوري سيدي الأمير محمد بن سلمان لكرة القدم؛ بعد القرار التاريخي والشجاع الذي اتخذ من قبل اتحاد كرة القدم السعودي باستئناف مسابقة الدوري لهذا الموسم 19/20 يوم الرابع من شهر أغسطس الحالي، بدربي سعودي مرتقب يوم الأربعاء المقبل، بين نادي الهلال ونادي النصر، وهو بمثابة لقاء أكون أو لا أكون في تحديد ملامح البطل لهذا العام 2019/2020.

الاستعدادات على قدم وساق في الجانبين الهلالي والنصراوي؛ في المقابل خوف وترقب من قبل أنصار الناديين بسبب طول فترة التوقف والعودة من خلال دربي قوي يجمع الهلال المتصدر برصيد 51 نقطة، والنصر الوصيف برصيد 45 نقطة؛ إذ يدخل الهلال في هذا الدربي بفارق 6 نقاط عن منافسه نادي النصر، والذي يحتل المركز الثاني بعد الهلال في ترتيب سلم الدوري؛ دربي لا يقبل القسمة على اثنين من أجل الاستمرار في المنافسة، ومن ثم الحسم، أكون أو لا أكون هي كلمة السر والفيصل في اللقاء، التعادل ليس في صالح الناديين، وقد يدخلهما في مرحلة عدم توازن في باقي المباريات، وقد يفتقد أحد الناديين المنافسة على بطولة الدوري بسبب التعادل!.

إذًا نحن أمام دربي ملتهب ومختلف عن الأعوام السابقة، وكل السيناريوهات واردة، وقد نشاهد دربيًا قويًا وممتعًا من الفرقين، وقد نشاهد دربيًا من جانب واحد وكمية أهداف وفيرة؛ بسبب عدم الجاهزية لبعض للاعبين ودخولهم في الفورمة الفنية والبدنية للمباريات، ولا ننسى العامل الجماهيري الذي سيترك أثرًا كبيرًا على الدربي؛ بسبب عدم تواجد الجماهير لأسباب احترازية ووقائية، والذي راح يترك أثرًا سلبيًا على متعة الدربي المعتادة في مثل هذه الدربيات الجماهيرية!.

أخيرًا وليس آخرًا، نتمنى التوفيق للهلال وللنصر، ونتمنى أن نشاهد دربيًا كرويًا سعوديًا قويًا ومثيرًا يليق بسمعة الكرة السعودية ويعكس الصورة المشرفة والاهتمام والدعم اللامحدود من قبل حكومتنا الرشيدة في كل المجالات والرياضة والرياضيين واحدة منها؛ بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعريز، وولي عهده سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله ورعاهما-.

التعليقات مغلقة.