“بر الأحساء” تسلم أسرتين من مستفيديها منزليهما بعد الانتهاء من ترميمهما

بتكلفة بلغت 120 ألف ريال..

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

سلّمت جمعية البر بالأحساء، مساء أمس الأربعاء، أسرتين من الأسر المستفيدة من الجمعية منازلهم التي يعيشون فيها بعد الانتهاء من تحسينها ضمن مشروع ترميم المنازل بتكلفة إجمالية بلغت 120 ألف ريال.

وفي السياق، أكد مدير إدارة الشراكات والإعلام بالجمعية وليد بن خالد البوسيف، أن الجمعية تعمل على تحسين عدد من المنازل لأسر المستفيدين ضمن البرامج التنموية التي تقدمها الجمعية لمستفيديها، كما تحرص على متابعة أعمال تنفيذ الترميم لضمان تهيئة المنزل وفق الشروط والمتطلبات التي تضمن توفير مسكن مناسب يوفر حياة كريمة للمستفيد.

وذكر “البوسيف” أن أمين عام الجمعية المهندس صالح بن عبدالمحسن آل عبدالقادر، وقف عصر يوم أمس الأربعاء، على منزل إحدى الأسر بأحد أحياء الهفوف، والذي تم الانتهاء من أعمال الترميم به، بحضور مدير إدارة المراكز ورعاية المستفيدين عبدالمنعم بن عبدالعزيز الحسين، ومدير مركز المزروعية عيسى التيسان، وعدد من المنسوبين، حيث اطلعوا على الأعمال التي تم إنجازها خلال فترة الترميم، والتي بلغت تكلفتها الإجمالية 50 ألف ريال.

وأضاف بأنهم تفقدوا كذلك أعمال الترميم بأحد منازل الأسر المستفيدة بأحد أحياء الهفوف، حيث أسهمت الجمعية في إضافة غرفتين جديدتين لمنزل الأسرة من أجل التوسع في مسكنها، إضافة إلى عمل دورة مياه إضافية، وبلغت التكلفة الإجمالية 70 ألف ريال.

ومن جانبه، قال أمين عام جمعية البر بالأحساء، إن أعمال ترميم منازل الأسر المستفيدة التي تشرف عليها الجمعية، تأتي من أجل توفير حياة كريمة للأسر وذويهم، مشيرًا إلى أن فريقًا مختصًا بالجمعية يقوم بالإشراف على أعمال الترميم منذ بدايتها وحتى تسليم المنزل للمستفيد من أجل ضمان جودة العمل والانتهاء من الأعمال في الوقت المحدد دون تأخير.

وشكر المهندس آل عبدالقادر الداعمين لمشروع ترميم المنازل من جهات مانحة ومتبرعين؛ على ما ينفقونه من مال لتلبية احتياجات الأسر المستفيدة من خدماتها ولتوفير المسكن اللائق لهم، سائلًا الله أن يتقبل منهم، وأن يثيبهم لما يقومون به من عمل الخير.

 

التعليقات مغلقة.