“الشلعان” في جولة ميدانية لمتابعة سير العملية التعليمية بعدد من مدارس الشرقية

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

وقف مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان، صباح اليوم الأحد، على سير العملية التعليمية في عدد من مدارس المنطقة، من خلال جولة ميدانية قام بها لتقديم سبل الدعم وفرص التحسين كافة؛ بما يضمن نجاح استمرار العملية التعليمية عن بعد باستخدام منصات إلكترونية متطورة تدير دفتها وزارة التعليم، بإشراف مباشر من وزيرها الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، والتي وظفتها في سبيل أن ينهل أبناؤها الطلبة العلم لمواصلة مسيرتهم التعليمية بعد التعليق الاحترازي للمدارس؛ تفاديًا لانتشار فيروس كورونا، وللحفاظ على سلامتهم ومعلميهم، والذي يعد في حد ذاته إنجازًا وتوجهًا تقنيًا واعدًا يتسق مع رؤية المملكة 2030.

وقال “الشلعان، خلال وقوفه على سير العملية التعليمية في كلٍ من ثانوية جابر بن زيد، وثانوية العروبة، ومتوسطة مالك بن سنان بالدمام، ولقائه بقيادات تلك المدارس وعدد من معلميها وطلابها: “نعيش هذه الأيام في فترة استثنائية تتطلب منا جميعًا قيادات تعليمية وشاغلي وظائف تعليمية من مشرفين ومعلمين وقادة مدارس وطلبة؛ العمل بروح الفريق الواحد ومضاعفة الجهود؛ وصولًا لمتابعة الأداء؛ بما يسهم في تحقيق الأهداف المنشودة.

وأضاف “الشلعان” بأن تلك الجهود لا تقف على المؤسسات التعليمية فقط؛ بل تمتد جسورها لتعاون المجتمع وخصوصًا أولياء الأمور؛ للمساهمة مع التعليم يدًا بيد في تعويض الطلاب ومساعدتهم على تجاوز هذه المرحلة، باعتبار التعليم مسؤولية الجميع، ومن ثم تقليل الفاقد التعليمي الناتج عن التوقف الحضوري في المدارس بشكله التفاعلي.

ولفت مدير تعليم المنطقة في هذا الصدد، إلى المحتوى الضخم الذي يقف خلف “منصة مدرستي”، والذي يمثل نظام إدارة تعلم إلكتروني، حيث يضم العديد من الأدوات التعليمية الإلكترونية التي تدعم عمليات التعليم والتعلم، وتسهم في تحقيق الأهداف التعليمية للمناهج والمقررات، كما تدعم تحقيق المهارات والقيم والمعارف للطلاب والطالبات لتتواءم مع المتطلبات الرقمية للحاضر والمستقبل.

ولفت إلى أن الفصول الافتراضية هي أداة تقدم من خلالها دروسًا آمنة عبر الإنترنت بواسطة برنامج مايكروسوفت (تيمز)؛ يتفاعل فيه المعلم مع طلابه ويناقشهم ويجيب على استفساراتهم، ويسند إليهم الواجبات والأنشطة الإلكترونية ويحفزهم على أدائها.

وأوضح أن “مدرستي” توفّر أكثر من 45 ألف مصدر تعليمي متنوع يراعي الفروق الفردية بين الطلاب منها: (فيديوهات مرئية وكرتونية، وألعاب تعليمية، وواقع معزز، وكائنات ثلاثية الأبعاد، وتجارب تفاعلية وماتعة، وقصص وكتب تربوية)، فضلًا عن توفر أدوات للتخطيط والتصميم التعليمي، وكذلك التقييم مثل: اختبارات إلكترونية، وبنوك أسئلة تضم أكثر من 100 ألف سؤال محكّم في أغلب المقررات الدراسية.

وأشار “الشلعان” إلى أن الوزارة وفرت شبكة من قنوات “عين الفضائية ” مدرسة البث الفضائي للتعليم عن بعد، وذلك من منطلق حرصها على توصيل التعليم لجميع الطلاب في مختلف المستويات ومختلف المناطق، إلى جانب كونها أحد البدائل المتنوعة في حال عدم توفر الإنترنت خصوصًا في المناطق النائية، حيث تبث الدروس اليومية للطلاب على 23 قناة فضائية موزعة على المراحل الدراسية المختلفة، إضافة إلى ثلاث قنوات مخصصة لطلبة التربية.

وقال “الشلعان”: إن إنجازًا كهذا ستخلده مسيرة التعليم في وطننا السعودي، إذ أثبت ذلك التعاطي السريع مع الأزمة، أن الوطن -ولله الحمد- بقطاعاته وأجهزته كافة على أهبة الاستعداد لكل الطوارئ والظروف في ظل التوجيهات الحكيمة والدعم المباشر من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين -يحفظهما الله- إذ تكاملت الجهود وتناسقت في خططها وإجراءاتها لمواجهة التفشي لجائحة كورونا.

 

التعليقات مغلقة.