أطفال روضتي بر الأحساء ينتظمون في الدراسة عبر فصول افتراضية

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

انتظم أكثر من 100 طفل مطلع الأسبوع الماضي في الفصول الافتراضية لروضتي البر بالهفوف والمبرز التابعة لجمعية البر بالأحساء، والتي تأتي لاستمرار الرحلة التعليمية لرياض الأطفال.

وفي السياق، أوضح مدير إدارة الشراكات والإعلام وليد بن خالد البوسيف، أن الجمعية أطلقت الدراسة الافتراضية بروضتي البر بالهفوف والمبرز وفق تنظيمات وزارة التعليم باستخدام منصة الروضة الافتراضية والتي يستفيد منها أكثر من 100 طفل، وذلك بسبب الظروف الراهنة لجائحة كورونا.

وأكد “البوسيف” تسليم الحقائب التعليمية للأطفال في منازلهم، بإشراف مديرة روضة الهفوف مريم المساعد ومديرة روضة المبرز نوره الريحان، واحتوت كل حقيبة على جميع متطلبات الدراسة التي يحتاجها الطفل أثناء فترة تعلمه من المنزل من كتب دراسية وأنشطة تطويرية، قام بإعدادها معلمات روضتي الهفوف والمبرز لكي تزيد من مهارات الأطفال اللغوية، إضافة إلى القصص المصورة وكتب التلوين التي أعدتها إدارة الشراكات والإعلام بالجمعية، وتسهيلًا على أولياء أمور الأطفال تم تأمين سبورة تعليمية ومقعد مدرسي لكل طفل ليستشعر وجودة في بيئة تعليمية أثناء وجوده في المنزل.

وأشار “البوسيف” إلى عقد اجتماع مع أولياء الأمور عبر منصة (Microsoft teams) والمستخدمة للتعليم في رياض الأطفال، في إطار حرص إدارة رياض الأطفال بالجمعية على نجاح الرحلة التعليمية للأطفال لتحقيق الأهداف المنشودة للتعلم عن بعد، ورفع المستوى التحصيلي للطفل، واستشعارًا بالدور الكبير لولي الأمر في هذه المرحلة من التعليم، حيث تضمن اللقاء توضيح أهمية توفير بيئة تعليمية للطالب، والتعاون مع الروضة لإنجاح منظومة التعلم عن بعد، والمتابعة المستمرة للأبناء، والمشاركة الإيجابية والفاعلة اليومية، وكذلك إيضاح آلية الاستخدام الأمثل للأجهزة التقنية، وطرق التعامل مع المنصة ومتابعة المشكلات التقنية وحلها.

التعليقات مغلقة.