مساجد الأحساء تتزين باللون الأخضر والشعارات الوطنية في ذكرى التأسيس

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

أقامت إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالأحساء ممثلة في إدارة الإعلام والاتصال، احتفالًا لمنسوبيها بمناسبة اليوم الوطني 90 للمملكة، حيث تزينت الإدارة باللون الأخضر والشعارات الوطنية والتهنئة بهذه المناسبة.

وقد شارك الموظفون والمستفيدون للتعبير عن حبهم للوطن، بجدارية وضعت في مدخل الإدارة، كما تضمنت تلك الاحتفالات التي تم الإعداد لها مبكرًا، وضع عبارات من أقوال الملوك وتوزيعها بداية من المؤسس الملك عبدالعزيز إلى خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله-، كذلك شارك عدد من الموظفين والموظفات بهدايا تذكارية لهذه المناسبة.

وفي سياق متصل، خصّصت خطبة الجمعة التي تسبق اليوم الوطني لجميع الخطباء في المملكة عن نعم الله علينا في هذه البلاد المباركة المملكة العربية السعودية؛ من نعمة التوحيد ووحدة الصف خلف قيادتنا الرشيدة، وكذلك تعزيز قيم المواطنة والانتماء الوطني، وذلك في إطار سعي الوزارة ودورها الفاعل في نشر الوعي الشرعي وتبصير الناس في أمور دينهم ودنياهم.

ويأتي ذلك بمتابعة من مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية فضيلة الشيخ عمر بن فيصل الدويش، وبدعم وتوجيه من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ.

ومن جانبه، قال مدير إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالأحساء عبدالعزيز بن سالم الكليب: إن هذا اليوم يعد ذكرى جديدة تضاف إلى التاريخ المجيد للوطن والمواطن، وصفحة مضيئة تضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام، وذكرى جديدة غالية على قلب كل مواطن لتوحيد هذا الكيان العظيم على يد المغفور له –بإذن الله– الملك عبدالعزيز –طيب الله ثراه”.

وأضاف أن “يومنا الوطني يشكل مناسبة مهمة نتذكر فيها نعم الله علينا، ونحن نرى وطننا الكريم يرتقي كل يوم إلى مزيد من التطور والنمو في مختلف الميادين العلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية، ويقدم تجربة تنموية فريدة، ليس فقط لما حققته من مستويات قياسية من التقدم، ولكن أيضًا لما استندت إليه من قيم إنسانية وحضارية غرست روح الانتماء للوطن في نفوس المواطنين جميعًا”.

وأردف: في العهد الزاهر لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله- استمرت المسيرة الخيرة تطرق كل أبواب التقدم والتطور والنمو في مختلف المجالات وتحقق إنجازات تنموية كبيرة.

وفي الختام كلمته، دعا “الكليب” الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو  ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن يديم على بلادنا أمنها واستقرارها وعزها في ظل القيادة الحكيمة لحكومتنا الرشيدة.

التعليقات مغلقة.