الإعلان عن إطلاق جائزة أداء الصحة 2020

تسليط الضوء على أفضل الأمثلة في تحسين الممارسات المهنية..

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلنت وزارة الصحة عن إطلاق جائزة أداء الصحة في نسختها الجديدة 2020 سعيًا لبث روح التنافس العالي بين موظفي القطاع الصحي، وتواصلًا لجهود الوزارة لتحسين وتطوير الخدمات الصحية، حيث سيتم هذا العام من خلال الجائزة تسليط الضوء على أفضل الأمثلة في تحسين الممارسات المهنية بالمنشآت الصحية في المملكة.

وأوضحت الصحة أن عملية الترشح للجائزة بنيت على منهجية منظمة ومحكمة لتحسين وزيادة الإنتاجية، وتوفير رعاية صحية متقدمة ذات أثرٍ إيجابي للمجتمع، وتحظى الجائزة بمشاركة لجنة من الخبراء بالمملكة وأعضاء من الخبراء الدوليين في مجالات الرعاية الصحية والتي تضم عددًا من الأكاديميين، ومهنيين، ومستشارين متخصصين، إضافة إلى بعض رواد قطاع الأعمال.

ولمعرفة المزيد عن تفاصيل الجائزة فقد تم تدشين حساب للجائزة على تويتر:

يشار إلى أن برنامج أداء الصحة أطلقته وزارة الصحة لتحقيق الأهداف الصحية للرؤية السعودية 2030، والإسهام في رفع مستويات الإنتاجية والكفاءة وجودة الأداء في تقديم الخدمات الصحية في المستشفيات، حيث تم إطلاقه في عام 2016 عبر 33 مستشفى وتم زيادته إلى 72 مستشفى في عام 2018. ويشتمل على أكثر من 42 مؤشر أداء رئيسًا عبر سبعة محاور خدمية بالمستشفيات،  وكان له تأثير كبير في الطريقة التي يتم بها تقديم الرعاية للمرضى، وأسفر عن أكثر من 1500 من المشاريع التحسينية التي تنفّذ في المستشفيات والتي أدت إلى العديد من قصص النجاح وانعكست بشكل إيجابي ومباشر على المستفيدين.

ومن أبرز الإنجازات التي حققها البرنامج القدرة على رفع نسبة المرضى الذين يستطيعون الحصول على الخدمة في الطوارئ خلال أربع ساعات من وصولهم وحتى مغادرتهم لتصل إلى أكثر من 87٪ مقارنة بنسبة 36% قبل بداية البرنامج في عام 2016، إضافة إلى اكتساب أكثر من 1900 موظف المهارات اللازمة لدعم اتخاذ القرار واختيار وقيادة مشاريع التحسين المبنية على قياس مؤشرات الأداء الرئيسية.

وحظي البرنامج بعدد من الاعترافات الدولية مثل حصوله على جائزة MCA “فئة المشروع الدولي للعام” في عام 2018، والجائزة التقديرية في “فئة أفضل فريق جودة” لعام 2019 في جائزة CQI بلندن، وطورت الصحة هذا البرنامج ليشمل أكثر من 150 مستشفى وأكثر من 700 مركز رعاية أولية مع توسع إلى أكثر من 10 محاور خدمية. بهدف التمكن من توحيد مؤشرات الأداء الرئيسة التي يتم قياسها وعرضها عبر لوحة تحكم من شأنها أن تساعد الوزارة على مراقبة الأداء، واستنتاج مواطن التحسين واتخاذ قرارات من شأنها أن تقدم باستمرار رعاية أفضل وأكثر أمانًا وفعالية للمرضى والمواطنين في المملكة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.