“حقوق الإنسان”: وجود الطفل في هذه البيئة يعرضه للانحراف

مدة القراءة: 1 دقائق

“الأحساء اليوم” – الأحساء

أوضحت هيئة حقوق الإنسان، اليوم الأحد، فئات الأطفال، التي تجب أن تكون محلًا للاهتمام، وهي: الأطفال المشردون، والأطفال المحتاجون للرعاية، والمعرضون للانحراف.

وأشارت الهيئة، إلى أن وجود الأطفال في بيئة تعرض سلامتهم الأخلاقية والنفسية والجسدية والتربوية للخطر، يجعلهم عرضة للانحراف.

وتابعت أن الطفل المحتاج للرعاية، يقصد به كل طفل مجهول الأبوين أو حرم من رعايتهما أو رعاية أحدهما أو رعاية الأقارب، بسبب الوفاة أو الانفصال بين الزوجين أو السجن، أو الإصابة بمرض عقلي أو جسدي دائم كالشلل أو أي مرض آخر مستعص علاجه أو من في حكم ذلك وعجزت أسرته عن رعايته أو علاجه.

وأبانت أن الطفل المشرد هو الطفل المعرض للخطر بسبب وجوده بصورة غير طبيعية في الشارع، للدرجة التي تعرض سلامته الأخلاقية أو النفسية أو الجسدية أو التربوية للخطر.

التعليقات مغلقة.