تدعيم جهود منسوبي أمانة الأحساء لتطبيق الاشتراطات الصحية في المساكن الجماعية للأفراد بورشة عمل

مدة القراءة: 1 دقائق

الأحساء – “الأحساء اليوم”

عقدت أمانة الأحساء، مؤخرًا، ورشة عمل لمنسوبيها تهدف إلى تدعيم وإثراء جهودهم ومهامهم فيما يتعلق بتطبيق الاشتراطات الصحية والفنية ولوائح السلامة العامة والوقاية الاحترازية اللازم توافرها في “الإسكان الجماعي للأفراد”.

وأشار المتحدث الرسمي للأمانة خالد بن محمد بووشل، إلى أن ذلك يأتي تزامناً مع توجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية بالبدء في تطبيق عقوبات (مخالفات) الإخلال بلائحة الاشتراطات الصحية المُحدثة من قبل الوزارة والمتوافقة مع الإجراءات الاحترازية لمجابهة جائحة فيروس كورونا المستجد (COVID19) مطلع العام المقبل 2021م.

وأكد “بووشل” أن الأمانة  ممثلة في وحدة “متابعة إسكان العمالة”، وضمن أعمال اللجنة الفرعية للرقابة على مساكن العمالة الأجنبية لحاضرة الأحساء، بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة؛ تواصل جهودها لمتابعة تقيد القائمين على المساكن الجماعية للأفراد بالاشتراطات واللوائح المُقرة مع تطبيق الجزاءات بحق مُخالفيها.

وبيّن متحدث الأمانة أن الوحدة ومنذ إطلاق مهامها قبل خمسة أشهر وقفت على ٣١٩ مسكناً للعمالة؛ للتأكيد على تطبيقها للأنظمة، كذلك عملت على معالجة وإغلاق ٢٧٠ بلاغاً عبر مركز البلاغات والطوارئ الموحد (٩٤٠)، إضافةً إلى تحرير عدد من المخالفات بحق المنشآت المخالفة.

وبدوره، ذكر رئيس وحدة متابعة إسكان العمالة في الأمانة رئيس فريق التفتيش الميداني بالمحافظة المهندس حسن بن علي الحجي، أن الشروط الصحية والفنية والسلامة اللازم توافرها في مقار الإسكان الجماعي للأفراد جاءت لتتوافق مع البروتوكولات الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد في المملكة، ومن هذا المنطلق قامت الأمانة بإنشاء وحدة خاصة لمتابعة سكن العمال لمواكبة توجهات وزارة الشؤون البلدية والقروية الرامية إلى القضاء على مساكن العمالة العشوائية من خلال تكوين لجان فرعية مهامها تكمن في مسح وحصر ومتابعة تلك المساكن مع تطبيق جزاءات رادعة للمخالفين، بالتوازي مع البرامج التحفيزية لإنشاء مساكن عمالية من شأنها أن تُسهم بتوفير بيئة سكن مناسبة لتلك الفئة وتحقيقاً لاستقرار الحياة الآمنة والصحية في الحاضرة.

التعليقات مغلقة.