“الإسكان” تبحث تعزيز العلاقة مع جمعية “ترميم” وتكرّم متطوعيها

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

بحثت وزارة الإسكان، مع جمعية ترميم الخيرية بالمنطقة الشرقية، خلال زيارة أجراها مساعد وكيل الوزارة للإسكان التنموي ماجد الزهراني، مؤخرًا، للجمعية؛ تعزيز العلاقة في مجال الخدمات الإسكانية لتنمية مستفيدي الجمعية ودعم أعمال الجمعية الخيرية.

وكان في استقبال “الزهراني” رئيس مجلس إدارة الجمعية المهندس حمد بن ثواب الخالدي، ونائب المجلس المهندس خالد التركي، واطلع أثناء الزيارة على تجربة جمعية ترميم، وأشاد بالدور الحيوي الذي تقوم به الجمعية، منوّهًا بالجهود اللافتة التي حققها المتطوعون والمتطوعات بمساهمتهم في مشاريع الجمعية وأنشطتها المختلفة؛ مما كان له الأثر الكبير في تحقيق جودة الحياة.

ولفت “الزهراني” إلى أن هذه الزيارة تأتي في إطار الدعم الذي تقدمه وكالة الإسكان التنموي للجمعية وللأعمال التطوعية بها، مؤكدًا في هذا الصدد حرص الوزارة على التعاون مع الجهات غير الربحية لتدعيم أعمالها، وبما يرفع من مستوى وتميز الخدمات المقدمة للمستفيدين.

وأخيرًا، كرم مساعد وكيل الوزارة للإسكان التنموي، في ختام زيارته، المتطوعين والمتطوعات الداعمين لأعمال الجمعية.

يذكر أن هذه الزيارة تأتي امتدادًا لحرص واهتمام وزير الإسكان ماجد الحقيل، بدعم أعمال جمعية ترميم، حيث سبق وزار “الحقيل” أحد المنازل التي تقوم بترميمه الجمعية العام الماضي، والتقى خلال الزيارة مع عدد من المتطوعين والمتطوعات، واطلع على أعمال الترميم التطوعية التي ينفذونها، وأشاد بما شاهده من “أعمال تطوعية تفوق توقعاته”، معبرًا عن مدى سعادته واعتزازه بالمتطوعين والمتطوعات كافة.

يشار إلى أن الإسكان التنموي بوزارة الإسكان وقّع مؤخرًا، اتفاقية تعاون، مع جمعية ترميم، وذلك على هامش ورشة عمل لجنة التطوع الإسكاني بالشرقية، وركزت الاتفاقية على تقديم عدد من الخدمات الإسكانية وبرامج تنموية للأسر المستفيدة من خدمات جمعية ترميم.

التعليقات مغلقة.