2338 متدربًا تقنيًا بالشرقية يجتازون دورات تعزيز قيم التعايش المجتمعي “عن بعد”

Estimated reading time: 4 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

درّبت الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية، بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، 2338 متدربًا ومتدربة على تعزيز قيم التعايش من خلال تقديم 65 دورة تدريبية؛ نفذها 40 مدربًا ومدربة “عن بعد” في الكليات التقنية للبنين والبنات والمعاهد الثانوية الصناعية بالمنطقة، وذلك ضمن برنامج نسيج لتعزيز التعايش المجتمعي خلال الفصل التدريبي الأول من العام الحالي 1442هـ.

وفي هذا الصدد، أوضح مدير عام الإدارة محمد بن سليمان السلوم، أن البرنامج يستهدف جميع المتدربين المستجدين، ونفذ افتراضيًا على المنصات الإلكترونية، وركز البرنامج على الحوار المجتمعي وأهدافه وأهميته وتعزيز ثقافة الحوار، ومفاهيم الاعتدال والتعايش والأمن، وكذلك قيم التعاون والاحترام والتراحم في المجتمع، إضافة إلى استعراض عدد من القصص والتجارب العالمية والمحلية في السلم والحوار المجتمعي.

وأعرب “السلوم” عن شكره وتقديره لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة الشرقية؛ على دعم هذا البرنامج الوطني الذي يهدف إلى ترسيخ ثقافة الحوار ونشرها بين أفراد المجتمع بجميع فئاته؛ بما يحقق المصلحة العامة، ويحافظ على الوحدة الوطنية، مقدمًا شكره كذلك للمشرفين على البرنامج والمدربين المنفذين؛ على جهودهم الكبيرة في إنجاح الدورات التدريبية وتحقيق أهدافها.

وكانت الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية حققت العام الماضي 1441هـ المركز الأول في تفعيل برنامج نسيج لتعزيز التعايش المجتمعي بتدريب 10858 متدربًا ومتدربة، وذلك تفعيلًا للتعاون الإستراتيجي القائم بين الإدارة ومركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني المنطقة؛ لرفع مستوى الوعي وتعزيز روح المسؤولية الوطنية والاهتمام بكل ما من شأنه خدمة المجتمع والنهوض بشرائحه كافة.

التعليقات مغلقة.