هيئة الصحفيين بالأحساء تبرم مذكرة تعاون مع “همم” في 6 مجالات

مدة القراءة: 2 دقائق

الأحساء – فواز بن يوسف الموسى

وقّع مدير فرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء عادل بن سعد الذكر الله، مساء أمس الثلاثاء، مذكرة تعاون مع شركة همم للاستثمار المحدودة، وممثلها المدير التنفيذي في الشركة عامر بن عبد المنعم الضيف؛ لتحقيق التعاون والتكامل بما يخدم المجتمع؛ من خلال ستة مجالات تعاون.

وتشمل مجالات التعاون بين فرع الهيئة والشركة: خصم مستدام لأعضاء الهيئة وأسرهم بواقع 10% بجميع فروع المجموعة، وتقديم الخدمات للمجموعة خلال فعاليات الهيئة الرسمية، إضافة إلى تسخير مرافق المجموعة لبرامج ومناشط الهيئة، وكذا رعاية الحفل السنوي للهيئة، إلى جانب تقديم الضيافة والوجبات الرسمية لضيوف الهيئة من خارج المحافظة وللاجتماعات الرسمية والشخصيات الاعتبارية، فضلًا عن اقتراح الأفكار والموضوعات والبرامج المناسبة للكتابة فيها وخدمتها، ونشرها بين أفراد المجتمع بهدف التوعية الاجتماعية.

وفي السياق، أشار مدير فرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء عادل بن سعد الذكر الله، إلى أن دور الفرع، يركز على تقديم الصحافة السعودية باحترافية ومهنية عالية تخدم كل من يقطن في بلادنا الغالية، مؤكدًا أن إبرام مذكرة التعاون جاء حرصًا من الطرفين على التعاون الإيجابي في كل ما من شأنه خدمة الوطن، وما يتعلق بالتطوير والتأهيل الأكاديمي في مجال الإعلام والصحافة، والهادفة لبناء مجتمع صالح مصلح متآلف على الخير، وتحقيقًا لمبدأ الشراكة والتعاون بين الطرفين، وتفعيلًا لدورهما في خدمة المجتمع.

وأوضح “الذكر الله” أن المذكرة تهدف إلى نشر الوعي في المجال الإعلامي والصحافي والتدريبي والتطوعي بشتى الوسائل المتاحة المشتركة في المجتمع، والتعاون في الاستفادة من إمكانات كل طرف من أجل الإسهام في تطوير الأداء العملي، مبينًا أن ذلك يشمل عقد الندوات وورش العمل والبرامج التدريبية في مجالات الاختصاص؛ بما يسهم في تطوير أدائهما العملي، وتندرج مجالات التعاون بين الطرفين داخل الإطار الاجتماعي والتدريبي والثقافي والاستشاري والتعاوني والإعلامي، وتفعيل أطر التعاون من خلال فريق عمل مشترك مختص من الطرفين، وتحديد ضابط اتصال لكل طرف.

ومن جهته، قال المدير التنفيذي في شركة همم للاستثمار المحدودة، إن تلك المذكرة تأتي ضمن أهداف الشركة الرامية إلى تعزيز الشراكة المجتمعية مع الهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية، والرغبة في الإسهام بدفع عجلة التنمية والتطوير الخدمي؛ انطلاقًا من مسيرة البناء والتعمير والنهضة الشاملة التي تؤكدها رؤية المملكة 2030.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.