رؤساء المجالس التشريعية بدول الخليج: ما قدمته المملكة خلال “قمة العشرين” يدعو للفخر

Estimated reading time: 7 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

رأس رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ وفد المملكة في أعمال الاجتماع الدوري الرابع عشر لأصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي عقد اليوم باستضافة مملكة البحرين–عبر تقنية الاتصال المرئي-، وذلك بحضور أصحاب المعالي رؤساء المجالس ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف بن فلاح الحجرف.

ورفع أصحاب المعالي رؤساء المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون الخليجي خلال اجتماعهم التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز –يحفظهما الله-بما أثمرت عنه رئاسة المملكة لقمة مجموعة العشرين من نتائج وقرارات، مشيرين إلى الدور المحوري والرائد للمملكة على المستويين الإقليمي والدولي، معربين عن فخرهم واعتزازهم بما قدمته المملكة خلال هذه القمة بقيادتها الحكيمة.

كما هنأ رؤساء المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون، معالي رئيس مجلس الشورى بمناسبة الثقة الملكية بتكوين مجلس الشورى برئاسة معاليه في دورته الثامنة، مؤكدين أن هذه الثقة تعد تأكيداً لما يحظى به معاليه من خبرة كبيرة وكفاءة عالية خلال السنوات الماضية، مشيرين إلى أن ذلك يشكل إضافة نوعية لاستمرار العمل الخليجي المشترك.

وجرى خلال الاجتماع استعراض جدول الأعمال المتضمن الاطلاع على التقرير السنوي لرئيس الاجتماع الدوري الثالث عشر لأصحاب المعالي والسعادة الرؤساء الذي استضافته دولة الامارات العربية المتحدة، واللجان التابعة له.

واتفق أصحاب المعالي خلال الاجتماع على الموافقة بتكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتنسيق مع مجلس دولة الرئاسة (مجلس النواب البحريني) لضمان استمرارية الزيارات المتبادلة مع البرلمان الأوروبي، وتكليف مجلس دولة الرئاسة (مجلس النواب البحريني) بالتنسيق لعقد اجتماع بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي عبر الاتصال المرئي أو على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، وتكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتنسيق مع مجلس دولة الرئاسة لعقد الاجتماع الثالث للجنة البرلمانية الخليجية الأوروبية.

كما أقر أصحاب المعالي خلال الاجتماع موضوع التشريعات الطارئة للحد من تداعيات أزمة كورونا على المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ليكون الموضوع الخليجي المشترك لعام 2021م، وتأكيد أصحاب المعالي على ضرورة استمرار الاتصالات لعقد لقاءات بين المجالس الخليجية ومجموعة أمريكا اللاتينية والكاريبي على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي.

وضم وفد المجلس المشارك في الاجتماع معالي الأمين العام لمجلس الشورى عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الأستاذ محمد بن داخل المطيري، وعضو المجلس عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور إبراهيم النحاس، وعضو المجلس عضو لجنة التنسيق البرلماني والعلاقات الخارجية الدكتور طارق الشمري، وعددٌ من المسؤولين في المجلس.

التعليقات مغلقة.