“قبس” تكشف عن إنجازاتها خلال 2020 وتقر خطتها للعام الجديد

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة قبس للقرآن والسنة والخطابة فضيلة الدكتور أحمد بن حمد البوعلي، إنه بفضل من الله ثم بفضل الجهود المباركة والتعاون البناء من الكادر الإشرافي والإداري والتنفيذي للمؤسسة، بلغت إجمالي البرامج المنفذة خلال عام 2020، (142) برنامجًا ونشاطًا و(70) دورة تدريبية وتأهيلية استفاد منها (8744) مستفيدًا ومستفيدة.

وأضاف “البوعلي” بأن عدد الخاتمات بلغ (44) خاتمة، وعدد الأوجه المنجزة من القرآن الكريم (26500) وجه، فيما بلغ عدد المحفوظات من السنة النبوية (517) حديثًا، في حين بلغ عدد السيناريوهات التوعوية للمؤسسة (25) سيناريو، منها (6) سيناريوهات باسم “معًا لنطمئن” للتوعية بجائحة كورونا وطمأنة المجتمع وحثه على الحيطة والحذر، والالتزام بإجراءات المملكة الوقائية والاحترازية، و(19) سيناريو توعية بالأيام العالمية والعربية والوطنية؛ بما يعكس ارتباط المؤسسة وأنشطتها بمعايشة قضايا المجتمع وتوعيته من خلال مفهوم الكتاب والسنة.

وأشار إلى أن ذلك رافقه –أيضًا- عدد من التصاميم نشرت خلال الجائحة؛ بهدف الطمأنة، كما أنه وخلال عام كامل تم تقديم (38) حلقة لبرنامج “أثير” على إذاعة نداء الإسلام، ومن أنشطة قبس عدد (5) مسابقات إلكترونية عبر تويتر، وصل مجموع التفاعل فيها (210434)، ومجموع المشاهدات (2033427) مشاهدة.

وبيّن أنه كان من أبرز إنجازات القسم النسائي دورة المتشابهات التي تهدف إلى تثبيت حفظ القرآن الكريم، حيث بلغ عدد المشاركات من داخل وخارج المملكة (2000) مشاركة وخرجت الدورة (30) حافظة خلال الفصل الدراسي الأول من عام 1442هـ، وكان من أنشطة المؤسسة وقبل الجائحة زيارة عدد من المشايخ والعلماء وفي مقدمتهم سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، والشيخ صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء، والشيخ عبدالله المطلق -رعاهم الله-، وذلك تعزيزًا للصلة الوثيقة بين المؤسسة وبين العلماء لما يخدم نهج المؤسسة في الوعي بالكتاب والسنة، وبرز من منجزات المؤسسة حصولها على شهادة الأيزو 9001 iso، وإبرام بعض الاتفاقيات في الشراكات المجتمعية؛ وذلك في ظل أجواء كورونا التي لم تثن عزائم الإنجاز وهمة الاستمرار.

وتابع “البوعلي” بأن هذه المنجزات كللت بافتتاح المدرسة العاشرة (مدرسة الحكمة) للقرآن والسنة والخطابة، لافتًا إلى أن “افتتاح مدارس ومراكز تعليمية تعنى بالقرآن والسنة والخطابة يأتي ضمن الخطة الاستراتيجية للمؤسسة، وكذلك تدشين متجر قبس الإلكتروني والعمل على تحول مؤسسة قبس إلى جمعية مع شكرنا لوزارة التنمية على جهودها”.

وأضاف الدكتور البوعلي: أنه إثر ذلك كله أقرت قبس خطتها التنفيذية للعام المقبل ٢٠٢١م، والتي ضمنتها أهدافًا سامية ورؤى متطلعة إلى خدمة الكتاب والسنة النبوية والخطابة وربطها بالحاجة المجتمعية إلى الوعي بها مستفيدة من خبرتها السابقة وفي حسبانها التغيرات التي تفرض المرونة والمواكبة، وتضمنت الخطة عددًا من البرامج والأنشطة التي تبلور أهدافها المنشودة وفقًا لرؤيتها في ضوء أفق عال وطموح.

واختتم رئيس مجلس الإدارة، بقوله: “أغتنم هذه الفرصة لأتقدم بعظيم الشكر إلى أمير المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف  بن عبدالعزيز، وإلى نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان آل سعود، وإلى صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، محافظ الأحساء والأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن جلوي آل سعود، وإلى وزارة الشؤون الإسلامية؛ على دعمهم اللامحدود للمؤسسة في مسيرة عطائها، وعلى جهودهم المبذولة في تذليل الصعاب أمامها، سائلًا المولى سبحانه أن يعظم لهم الأجر، وأن يلهمنا السداد والرشاد لنكون عند مستوى ثقتهم وعند أمل وتطلعات مجتمعنا”.

التعليقات مغلقة.