الاتحاد السعودي لرياضة الصم يكرّم الباحص” على الجهود طيلة فترة رئاسته لنادي الشرقية

Estimated reading time: 9 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

كرّم الاتحاد السعودي لرياضة الصم بوزارة الرياضة، رئيس نادي الصم بالمنطقة الشرقية سابقا سعيد الباحص؛ على الجهود المقدمة لنادي الصم طيلة فترة رئاسته للنادي.

وفي السياق، أعرب رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي لرياضة الصم سعيد القحطاني، في حفل أقيم بهذه المناسبة، عن تقدير وزارة الرياضة وأعضاء المجلس كافة لتلك الجهود التي قدمها الباحص وكافة أعضاء مجلس إدارة النادي؛ خدمة لفئة غالية على القلوب وهم الصم، مهنئًا إياه على الإنجازات التي تحققت للنادي على مستوى المملكة، ومن ذلك تحقيق بطولة المملكة في تنس الطاولة والميدالية الذهبية في ألعاب القوى، وتحقيق مراكز متقدمة في بطولة المملكة للبولينج وغيرها من المشاركات والبرامج المقدمة.

بدوره رفع رئيس نادي الصم سابقا سعيد الباحص، باسمه وباسم أعضاء مجلس الإدارة السابق ومنسوبي النادي والصم عمومًا بالمنطقة، الشكر والتقدير لسمو لصاحب السمو الملكي عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة، ولأعضاء مجلس إدارة الاتحاد السعودي لرياضة الصم كافة؛ على هذه اللفته الكريمة وغير المستغربة من وزارة الرياضة في تقدير الجهود المبذولة من الجميع لخدمة هذا الصرح الكبير والفئة الغالية على القلوب؛ بما يحقق لهم تطلعاتهم ويلبي رغباتهم وطموحاتهم.

ونوّه “الباحص” بأن توجيهات سمو أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه، ودعمهما لكل البرامج والمبادرات بالنادي كانت أحد العناصر الفاعلة والمؤثرة في تطور النادي وتحقيقه الانجازات في مختلف الجوانب على مستوى أندية المملكة، مؤكدًا أن ما حظي به النادي من كريم الاهتمام والرعاية من سموهما كان محطة مهمة في دفع مسيرة النادي نحو التميز؛ مما كان له بالغ الأثر في الوصول لمنصات الصدارة والتتويج.

وأشار الباحص إلى أن فترة رئاسته لنادي الصم بالمنطقة الشرقية والتي جاءت بقرار وتكليف من صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة؛ قد حفلت بالعديد من الإنجازات النوعية والتي تحسب للرياضة السعودية وشاركه فيها أعضاء المجلس والعاملون وجميع الفرق وكل منتسب للنادي، حيث بذلوا الكثير من الجهود لرفعة مستوى أداء النادي في مختلف الأنشطة في وقت قياسي، إلى جانب ما تم العمل عليه في تطوير أركان الفعل الرياضي والاجتماعي والثقافي، والتي تمثل ركنًا رئيسًا في مشوار التنمية الوطنية والعمل وفق أركان الرؤية الوطنية الطموحة ٢٠٣٠؛ مما سيجعل جميع الأندية الرياضية تحذو حذو نادي صم الشرقية للعمل على تفعيل محتوى هذه الرؤية التطويرية التي عمل عليها، والتي تعتمد على الشباب الصم وكذلك الفتيات في النهوض بهذه البلاد المباركة، حيث يعتبر النادي من الأندية التي عملت على تخصيص قسم خاص للنساء الصم وتفعيله بالكثير من البرامج، إلى جانب إنشاء وحدة للتدريب على لغة الاشارة، وإطلاق أول برنامج بالتعاون مع إدارة تعليم الشرقية والمديرية العامة للسجون بالمنطقة والعمل على تدريب عدد من منسوبي القطاعات العسكرية.

وأضاف الباحص بأن نادي الصم بالمنطقة الشرقية هو أحد الاندية الثلاثة على مستوى المملكة بمثابة الأفق الرحب، الذي يمثل نافذة حقيقية وفاعلة للاعتراف بدور الأصم في المجتمع؛ بل هو النواة التي من خلالها تصل أدواره خدمة لهذا الوطن المعطاء، حيث يعتبر المحضن الذي يسهم في رفع وتيرة الإبداع ويصقل الموهبة ويبني المجتمع على نحو يكون فيها الأصم الشريك الأساسي في هذا البناء.

وذكر أن النادي أطلق برامجه النوعية خلال العام التي عمل عليها ونفذها بما تحمله رؤية 2030 الوطنية والتي تنقل المملكة إلى مصاف الدول في مختلف المجالات والمناحي؛ فالمقومات الكثيرة والكبيرة التي يملكها النادي جاءت بتوفيق الله تعالى ثم بدعم ومساندة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للنادي، وكذلك صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية؛ اللذين يسعيان دومًا لتحقيق النادي أهدافه المحورية، وكذلك جهود صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة؛ الذي يقف داعمًا للرياضة السعودية؛ بما فيها أندية الصم ومختلف الأندية التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة.

التعليقات مغلقة.