قطار القيم

Estimated reading time: 6 minute(s)

كتب للأحساء اليوم : عبدالله بن مهاه

(قيم رقمية)

مشهد أيام الاختبارات

يا أنس : لا تفتح الكتاب

أنس مسموح ما هو ممنوع

هم يعرفون ذلك!

 

مع عالم التعليم عن بعد تنشط وتتفاعل قيم المراقبة والأمانة والصدق، وأيضاً القيم الفكرية؛ فبعض الأنظمة والأطر العامة يستثمر فيها قاعدة “المسكوت عنه” استثمارًا محمودًا في اتجاه وغير مرغوب في زاويا محبطة:

–    هل افتح الكتاب؟!

–    هل أقوم بالتسميع للآيات أو المحفوظ باستخدام الجوال؟

هل يجوز أن تجيب والدتي أو أخي الأكبر عن التقييم والاختبارات الإلكترونية؟

معايير الأمانة لا تستلزم تلك الصراعات القيمية في نفوس أسرة تحب التفوق والتعلم بأمانة وتمتلك مقومات الشغف التقني، فهل نحن نحتاج إلى ثورة قيمية توازي الثورة التعليمية أم أن الباعث والمحرك للقيم الرقمية أتت بغتة ولم نستعد لها مع غياب جزئي في وضوح المعايير والشروط للتعلم عن بعد أو عدم فهم للأهداف الثمينة والإستراتيجية للتعلم عن بعد؛ هل هو التفوق أو الشغف بتيسير العلم والتعلم الذاتي المقترن بلذة الاستكشاف والتمكن العلمي بأوقات مفضلة للطالب أو الطالبة؟ ولا يخفى على كل أسرة بوجود أقوال ومواقف تسر الناظرين والمتعلمين:

  • درجات أقل أحب إلينا من درجات وتفوق بحيلة تقنية أو مساعدة أسرية.
  • ورضا الله أولى من أي شيء.
  • وأخلاقنا لا تسمح بتلك الأفكار.
  • وتربيتنا لا تتطاول لمعرفة أسرار المقاطع المرئية للآخرين.
  • والمعلم والمعلمة يتفقان أن من أهداف الحصة أن نكون أصدقاء للمصحف.
  • أن نستثمر التعليم عن بعد في توظيف مهارات تفكيرنا العليا.
  • أن نستمتع بالحصول والعودة للمعلومات.
  • أن نشاهد ونتابع إثراءات متنوعة حول الموضوع!.

القيم الرقمية تتوسع وتتنوع بمرايا متلونة أحياناً لا يشاهدها المتلقي والمتعلم بل يمارسها وفق قيم زرعت فيه وغرست بمواقف وحوادث سابقة؛ القيم الرقمية لها مزايا ومرايا واضحة صافية؛ باعثة لسلوك نقي؛ تعزز الثقة والتوازن، وتولد التنافس الذاتي، وتأخذ المتعلم بهدوء إلى الحصانة الفكرية، وتبلور له قيم لا يتنازل عنها وإن بعد الرقيب وغابت الكاميرا عنه.

هل نحن بحاجة لمنظومة قيمية للتعلم في منصة مدرستي وفق معايير علمية مفتوحة تدعو وترغب بمعالم محفزة جذابة للاستفادة القصوى من نعمة التقنية والوصول للتعلم بحب ورغبة تحقق هدفًا ساميًا وتزرع شغفًا دائمًا؛ ومن ثم تجعل من نفوس الطلاب والطالبات في أمان دافئ وتفكير متوازن محصن في سباق التعلم بذكاء؟!.

التعليقات مغلقة.