نادي الطرف يبدأ تطبيق إستراتيجية تطويرية باستحداث 6 ألعاب وتسجيل 100 لاعب وتنفيذ 9 برامج

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

حرصت إدارة نادي الطرف، برئاسة سامي خليفه الدهام، وأعضاء مجلس إدارته بالدخول في الإستراتيجية لدعم الأندية الرياضية 2020/2021 لأندية الدرجة الثالثة، وذلك من خلال تسجيل ألعاب جديدة، والمنافسة بين الأندية، ورفع عدد ألعاب النادي، باستحداث ستة ألعاب.

وتضمنت تلك الألعاب الجديدة في نادي الطرف: (الريشة الطائرة – التايكواندو – الجودو – الكاراتيه – الألعاب الإلكترونية فيفا – الدراجات)، إضافة إلى الألعاب المسجلة في النادي سابقًا وهي: (كرة القدم – رفع الأثقال – كرة الطاولة – كرة السلة – التنس الأرضي – الأسكواش – العاب القوى)، حيث شهد النادي إقبالًا كبيرًا على تسجيل أولياء الأمور في الألعاب المستحدثة، وما زال التسجيل مستمرًا.

كما قام نادي الطرف منذ تطبيق الإستراتيجية بتسجيل أكثر من (100) لاعب في مختلف الألعاب أكثرهم في الألعاب الجديدة، حيث بدأت بعض الألعاب الجديدة تمارس التدريب، وتم تنفيذ تسعة برامج في الألعاب خلال الربع الأول من عام 2020-2021م.

وتعد هذه الخطوات بادرة طيبة تسجل لفريق العمل الذي يشرف على متابعة الإستراتيجية، وتعاون المدربين والإداريين من أجل تنفيذ البرامج التي تم إدراجها في الخطة الإستراتيجية التي تنفذ على مدى سنة كاملة وعلى مدى الخمس السنوات المقبلة.

ومن المنتظر أن يفتح تطبيق الإستراتيجية الباب لاحتضان البراعم والناشئين والشباب في مختلف الألعاب، حيث يأمل النادي تعاطي مجتمع وأهالي مدينة الطرف مع هذا الكيان، الذي أسسه الآباء والأجداد من أجل مستقبل زاهر للأبناء، ولا سيما بعد الدعم الذي سيقدم من وزارة الرياضة لجميع الأندية، وبدعم من حكومتنا الرشيدة -حفظها الله- من الاهتمام بالشباب باعتبارهم ثروة الوطن.

ونوّهت إدارة نادي الطرف بأن رؤية المملكة 2030 هي بناء مجتمع حيوي، ورؤية نادي الطرف هي إيجاد مجتمع مثالي قادر رياضيًا ومتمكن اجتماعيًا واعٍ ثقافيًا، وإيجاد فرق رياضية منافسة وبشكل احترافي تنافس على مستوى المملكة، كل ذلك من أجل تمكين النادي من بناء ميزة تنافسية مستدامة في المستقبل، متطلعة من هذا المنطلق إلى المساهمة في بناء مجتمع من الشباب قادر رياضيًا وثقافيًا واجتماعيًا على تحقيق رسالته من خلال مشاركة مؤثرة رياضيًا واجتماعيًا وثقافيًا بشكل يشعر أن المجتمع معه، وأن له الحق في الرعاية والاهتمام.

التعليقات مغلقة.