تزكية “الجبر” رئيسًا لمركز الأحساء للتحكيم التجاري وتعيين “الحليبي” مديرًا تنفيذيًا

في أول اجتماع لمجلس إدارته..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلنت غرفة الأحساء، مؤخرًا، عن تزكية الدكتور يوسف بن عبداللطيف الجبر، رئيسًا لمجلس إدارة مركز الأحساء للتحكيم التجاري -أول مركز تحكيم تجاري يحصل على الرخصة من قبل اللجنة الدائمة لمراكز التحكيم السعودية على مستوى المنطقة الشرقية-، وتعيين بدر بن سليم الحليبي مديرًا تنفيذيًا للمركز، وذلك إيذانًا ببداية أعماله.

جاء ذلك ضمن الاجتماع الافتراضي الأول لمجلس إدارة المركز بحضور ومشاركة أعضاء مجلس إدارة المركز وعبداللطيف العرفج رئيس مجلس إدارة الغرفة والدكتور إبراهيم آل الشيخ مبارك أمين عام الغرفة، حيث جرى اعتماد الشعار والهوية الإعلامية للمركز، واعتماد برنامج اجتماعات المركز خلال العام الحالي 2021، وكذلك إنشاء لجنة تنفيذية للمركز تتكون من العضوين بكر الهبوب والدكتور عبدالرحمن الصالح.

وفي هذا الصدد، تتطلع الغرفة من وجود مركز تحكيم مؤسسي معتمد بالأحساء، دعم مسيرة القضاء وتخفيف العبء عن كاهله من خلال حل المنازعات التجارية، بغير طريق التقاضي، حيث يُتوقع أن يستقطب المركز قضايا التحكيم في الأحساء والمنطقة الشرقية ودول الخليج القريبة؛ لما تمثله الأحساء من أهمية تجارية وموقع إستراتيجي حيوي.

ويواكب تأسيس وتشكيل وتسمية رئيس وأعضاء المركز مستهدفات الخطة الإستراتيجية للغرفة للأعوام 2020-2024م، من أجل تعزيز وتمكين قطاع الأعمال للقيام بدوره ومسؤولياته بشكل أفضل وأشمل وبما يواكب أهداف رؤية المملكة 2030، ويوفر خدمات مهنية ومتنوعة وسريعة وفق أفضل المعايير المحلية والعالمية.

ويتكون مجلس إدارة المركز من خمسة أعضاء، هم: الدكتور يوسف عبداللطيف الجبر (رئيسًا)، الدكتور عبدالرحمن بن نبيل الصالح (عضوًا)، عبدالرحيم بن أحمد بوخمسين (عضوًا)، مشاري بن فهد المنصور (عضوًا)، وبكر بن عبداللطيف الهبوب (عضوًا)، فيما جرى تعيين بدر بن سليم الحليبي مديرًا تنفيذيًا للمركز.

يُشار إلى أن مركز الأحساء للتحكيم التجاري حصل على الرخصة في أول نوفمبر 2020 بعد أن استوفى المعايير والاشتراطات كافة التي حددتها لوائح اللجنة الدائمة لمراكز التحكيم السعودية، التي أنشئت بموجب قرار من مجلس الوزراء الموقّر؛ بهدف تنظيم قطاع التحكيم في المملكة وإصدار التراخيص النظامية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.