الأحساء تحتضن أول جمعية تخصصية في الشرقية لاضطراب طيف التوحد

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

في خطوة تحقق آمال الآلاف من أهالي المنطقة الشرقية من فئة ذوي اضطراب طيف التوحد وأولياء أمورهم، تكللت الجهود بإصدار وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، قرارًا الموافقة على إنشاء أول جمعية تخصصية في المنطقة الشرقية ومقرها محافظة الأحساء تحت مسمى “جمعية اضطراب طيف التوحد”.

وتهدف الجمعية، التي جاءت قرار إنشائها تحت رقم (٢٠٣٣) وتاريخ ١٢/٧/١٤٤٢، إلى توعية المجتمع بأهمية الكشف المبكر حول اضطراب طيف التوحد وطرق علاجه، وإلى تقديم الخدمات الطبية وتأهيلهم للتعايش في المجتمع بكامل حقوقهم، وكذلك تقدم الجمعية أيضًا الدعم النفسي، كما تعمل على المساهمة في إعداد البحوث والدراسات العلمية لذوي اضطراب طيف التوحد، والعمل على نشر الوعي في المجمع.

وتشير الإحصائيات العالمية إلى وجود مصاب واحد باضطراب طيف التوحد بين كل 55 شخصًا؛ الأمر الذى يحتم على الجميع مساندة ودعم هذه الفئة وأسرهم الذين يحتاجون إلى جهات تعتني وتهتم بهم، ويأتي هذا ضمن اهتمام ورؤية الحكومة الرشيدة 2030 ممثلة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

وبهذه المناسبة، توجّه رئيس جمعية اضطراب طيف التوحد بالأحساء الدكتور منصور بن حسين الجبران والأعضاء المؤسسين للجمعية، بالشكر الجزيل إلى أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد، وكذلك أمير محافظة الاحساء صاحب السمو الأمير بدر بن جلوي، وإلى وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سلمان الراجحي، ومدير فرع عام وزراة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل، ونائبته ابتسام الحميزي، وكذلك.إلى مدير مركز التنمية الاجتماعية بالأحساء أحمد بن سعود الفضلي؛ على وقفتهم ومساندتهم وتأييدهم لإنشاء الجمعية ودعمهم غير المحدود.

ومن جانبه، نبّه رئيس جمعية اضطراب طيف التوحد الدكتور منصور الجبران، بأن المجال مفتوح أمام الجهات ورجال الأعمال والأفراد والأسر والمتطوعين والمتطوعات لدعم الجمعية كلٌ من موقعه وتخصصه جنبًا إلى جنب لانطلاق الجمعية؛ لتشمل خدماتها أرجاء المنطقة الشرقية.

التعليقات مغلقة.