38 متدربًا بتقني الشرقية يجتازون الدراسة الأولية للشارة الخشبية

Estimated reading time: 4 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

اختتمت الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية ممثلة في المفوضية الكشفية، الدراسة الأولية للشارة الخشبية لتأهيل قيادات كشفية جديدة، بمشاركة (38) متدربًا من جوالة وكشافة الكليات التقنية والمعاهد الصناعية الثانوية لمدة يومين افتراضيًا عبر منصة البلاك بورد.

وفي السياق، نوّه مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بالمنطقة الشرقية المهندس بدر بن إبراهيم العبدالواحد، بأهمية الحركة الكشفية ودورها في المجتمع، كونها حركة تربوية تطوعية؛ تهدف للمساهمة في تنمية الشباب، وإكسابهم مهارات ومعارف وخبرات تساعده على تحقيق دوره في الحياة وفي مجتمعه وأسرته، وتجعله مواطنًا صالحًا يحب الخير ويقدمه للآخرين.

ومن جانبه، أوضح المفوض الكشفي بالقطاع الشرقي المهندس وليد بن خليفة الزويمل، أن الهدف من الدراسة استقطاب قيادات جديدة للانخراط في الحركة الكشفية وتعريفهم بها وبنظامها، مشيرًا إلى أن بإمكان كل متدرب أن يشرح المفاهيم الأساسية للحركة الكشفية، ويقدم نبذة حول تاريخ الحركة الكشفية، ويصف الطريقة الكشفية، ويمارس عددًا من التقاليد الكشفية الأساسية.

وبدوره، ذكر قائد الدراسة المهندس عبدالله بن إبراهيم الدحيلان، أن المحتوى التدريبي للدراسة في الجانب النظري اشتمل على: الحركة الكشفية وتعريفها وأهدافها ومبادئها ووسائلها وتنظيمها، نبذة موجزة في تاريخ الحركة الكشفية عالميا وعربيا ومحليا، والهيكل التنظيمي للجمعية، الطريقة الكشفية كمفهوم عام، مع التركيز على الوعد والقانون، الملابس الكشفية مكوناتها، ألوانها، الشعار الكشفي، الشارة الكشفية، ممارسة التقاليد الكشفية من نداءات، تشكيلات، الزيارة الصباحية، الاصطفاف، رفع العلم، التخييم، وشارك في قيادة الدراسة وليد الشويهين، وعادل البوحسون، ومحمد المحيفيظ.

التعليقات مغلقة.