“الملا”: أمانة الأحساء تعمل على التطوير المستمر لشاطئ العقير باعتباره أحد مستهدفاتها لتحقيق رؤية 2030

خلال جولة تفقدية للمشاريع المنفذة والقائمة عليه..

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أكد أمين الأحساء المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، أن الأمانة وفي ظل الدعم والاهتمام اللامحدود من لدن قيادتنا الرشيدة، وتوجيهات وزارة الشؤون البلدية والقروية تعمل على التطوير المستمر لشاطئ العقير؛ تعزيزًا للجانب الترفيهي للمواطن والزائر وتدعيمًا للقطاع السياحي في المنطقة، مشددًا على أن شاطئ العقير يعتبر أحد مستهدفات الأمانة في تحقيق رؤية المملكة الطموحة 2030 لـ”مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر ووطن طموح” باعتبار الشاطئ نقطة جذب سياحي واعد؛ نظير ما يمتلكه من مقومات مستدامة للمشاريع السياحية الجاذبة للمستثمرين.

جاء ذلك خلال تفقد أمين الأحساء للمشاريع المنفذة والقائمة على شاطئ العقير، والتي تشرف عليها وتنفذها أمانة الأحساء، حيث ووقف في جولته على موقع مشروع إنشاء الشاطئ المعياري (Blue Flag Beach)، والذي تنفذه الأمانة بالشراكة مع هيئة تطوير المنطقة الشرقية، ضمن مشاريع مبادرة أنسنة المدن، والهادفة إلى تعزيز البعد الإنساني بالمدينة، وخلق بيئة ملائمة للسكان ومرتادي المواقع العامة.

ويقع المشروع في الجزء الشرقي من شاطئ العقير على مساحة 80 ألف متر مربع؛ بطاقة استيعابية تزيد على ثلاثة آلاف زائر في اليوم الواحد، ويشتمل المشروع على أنشطة ترفيهية ورياضية استثمارية تخدم فئات المجتمع كافة بعناصر مستدامة تنطبق عليها المعايير ومنها (مناطق تشميس وأخرى للسباحة، موقع لرياضة الكياك، موقع لرياضة كرة الطائرة الشاطئية، مناطق للتأمل والاسترخاء، منطقة فعاليات، مواقع للمقاهي ونقاط البيع والمطاعم العالمية).

كما وقف المهندس الملا، على سير الأعمال التنفيذية لمشروع مسرح العقير، والذي يقع على مساحة 50 ألف متر مربع، ويضم إلى جواره سبع بحيرات ويستوعب تسعة آلاف مشاهد، وتهدف الأمانة من تنفيذ مشروع المسرح والبحيرات المحيطة لأن يكون منطلقًا لإقامة الفعاليات السياحية والوطنية إضافة إلى العديد من الأنشطة الأخرى.

كذلك زار “الملا”، ضمن جولته التي رافقه خلالها وكيل البلديات المهندس محمد بن عبدالله المغلوث، ووكيل المشاريع، المهندس هشام بن محمد العوفي، ووكيل الخدمات المهندس فهدبن محمد الزهراني، وقادها رئيس بلدية العقير المهندس راشد المسلمي، زار المواقف الخاصة بالمركبات المتنقلة “عربات الكرفان” والتي تدرس الأمانة ضمن خطتها التوسع في مساحتها والعمل على زيادة الخدمات فيها، نظير ما يشهده الموقع من توافد أعداد كبيرة من السواح.

وتقدر مساحة مواقف الكرفانات بـ 21 ألف متر مربع، ويضم المشروع (بحيرة مزودة بنافورة بمساحة 490 مترمربع، نقاط لاستخدام مياه الغسيل وتصريف مياه الصرف الصحي، العاب أطفال، استراحة مشتركة للمناسبات بمساحة 160 مترمربع واستيعاب 50 شخص، تركيب الانارة وزراعة المسطحات الخضراء والأشجار، ملعب لكرة الطائرة).

وأخيرًا، وقف الأمين على الخدمات التي تقدمها بلدية العقير برئاسة المهندس راشد المسلمي، من أعمال الصيانة والنظافة العامة للساحات ودورات المياه، إضافة إلى برامج تنظيف الشاطئ والتي تعمل عليها البلدية بآليات حديثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.