“العتيبي” يترأس اجتماع مجلس الإدارة التعليمي بالشرقية “عن بعد”

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

ترأس مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية رئيس مجلس الإدارة التعليمي الدكتور سامي العتيبي، صباح اليوم الأربعاء، عبر المنصات الإلكترونية “عن بعد” فعاليات اجتماع مجلس الإدارة التعليمي في دورته الثالثة، والذي نظمته أمانة إدارة تعليم الشرقية، بحضور أمين المجلس التعليمي انور الزهراني، ومشرف المجالس التعليمية خلف الأحمري، وسط مشاركة أعضاء وعضوات المجلس.

وفي الأثناء، نوّه “العتيبي” بالدعم اللامحدود من قبل قيادتنا الرشيدة -أعزها الله- لقطاع التعليم، والتي لا تدخر وسعًا في الدفع بخارطة التعليم إلى مصاف المنافسة العالمية من خلال تسليح أبناء وبنات الوطن جيل المستقبل بمختلف ألوان العلوم والمعرفة لإيمانها التام بأن الاستثمار الحقيقي يكمن في تنمية عقول أبنائها، وليرفعوا علم المملكة عاليًا بين صفوف الدول المتقدمة في المجالات والميادين العلمية كافة.

وأضاف بأن خير شاهد على ذلك خارطة البرامج والمشاريع الواسعة التي ترسم ملامحها وتدير دفتها وزارة التعليم بإشراف مباشر من وزيرها الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بما يضمن بناء جيل واعٍ ومبدع، ومن ذلك دأب الوزارة على تبني حزمة من الاستراتيجيات التي تصب في تطوير أداء إدارات التعليم ودورها المحوري في صناعة التغيير نحو جودة الأداء والارتقاء بالمستوى النوعي للتعليم وصناعة الفارق نحو تحقيق مستهدفات وزارة التعليم المنبثقة من رؤية المملكة الطموحة 2030.

وتقدّم مدير التعليم، بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبد العزيز -حفظهما الله-؛ على دعمهما واهتمامهما المتواصل لميداننا التعليمي والتربوي في المنطقة مما كان له بالغ الأثر في تحقيق الأهداف المنشودة، والشكر موصول لمعالي وزير التعليم وقيادات الوزارة على ما يبذلونه من عمل دؤوب لتطوير خارطة المنظومة التعليمية، ولكافة منسوبي ومنسوبات الميدان التعليمي، وشركاء التعليم باعتبار التعليم مسؤولية الجميع.

ومن جهته، أشار المتحدث الرسمي لتعليم الشرقية سعيد الباحص، إلى مناقشة الأعضاء لعدد من الموضوعات والمقترحات المدرجة على جدول الأعمال كان في مقدمتها: استعراض ملخص اجتماع المجلس في دورته السابقة، تلاها وقوف أعضاء وعضوات المجلس على “المؤشرات والنتائج المتحققة في تحسين نواتج التعلم” والتي شارك في تقديمها كلٍ من مديرا إدارتي الإشراف التربوي بقطاعيها البنين والبنات، وصولًا لاستعراض مكتب التعليم بالظهران ممثلًا في ثانوية الظهران الحكومية مبادرة “المساعد الرقمي”.

وأضاف الباحص، بأن الاجتماع واصل فعالياته باستعراض، أمانة التعليم لحزمة من المنجزات النوعية التي تميزت بها إدارات ومكاتب تعليم المنطقة بعد أن حولت كثيرًا من التحديات إلى منجزات بما يرفع من سقف البرامج النوعية التي تلقي بظلالها على تحسين نواتج التعلم، منبهًا في الوقت نفسه بتأكيد مدير التعليم على أهمية قياس وتلمس التغذية الراجعة لكل برنامج مطبق على أرض الواقع ليتسنى تجويده والخروج بفرص تحسين تضمن تحقيق الأهداف المنشودة.

وأخيرًا، اختتمت فعاليات الاجتماع بفتح باب النقاش وطرح عدد من التوصيات وفرص التحسين، إضافة لتوجيه مدير التعليم بتشكيل لجان لمتابعة العمل الميداني والقيام بالزيارات المجدولة للمدارس؛ بهدف تقديم الدعم وتذليل كل الصعوبات، وصولًا للوقوف على ما استجد من أعمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.