تقنية الأحساء تتوج بـ16 مشروعًا إنتاجيًا من ابتكار متدربين

Estimated reading time: 5 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

في خير ختام لعامها التدريبي 1442هـ، توّجت الكلية التقنية بالأحساء بـ16 مشروعًا إنتاجياً بصبغة تقنية ومهنية من تنفيذ المتدربين.

تنوعت المشروعات ما بين تطبيقات الطاقة الشمسية، الرافعة الميكانيكية، نظام الإطفاء الذاتي، السيارة الكهربائية من المواد الأولية، التحكم بأجهزة المنزل بواسطة الجوال، الدراجة الهوائية الكهربائية، عصى المكفوفين الحساسة، وحافظة تبريد السيارة، وغيرها من المشروعات التي دخلت ضمن مسابقة أفضل مشروع إنتاجي بين الأقسام الذي نضمه مركز النشاط بالكلية.

 

وشهد الحفل الختامي عميد الكلية سعد بن عبدالرحمن اليمني بحضور الوكلاء ورؤساء الأقسام والمشاركين في المسابقة من متدربين ومشرفين، وسط إجراءات احترازية مشددة، وجرى الإعلان عن حصول المتدرب علي حسن الجبارة من قسم الحاسب الآلي على المركز الأول وجائزة 2000 ريال عن مشروع عصى المكفوفين الحساسة بعدة اتجاهات.

المركز الثاني كان من نصيب على جمعة البراهيم من قسم ميكانيكا السيارات وجائزته 1500 ريال عن مشروع الدراجة الهوائية الكهربائية، فيما حصل صالح جوهر العنبر من قسم الحاسب الآلي على المركز الثالث وجائزته 1000 ريال عن مشروع حساس تعبئة خزان الماء باستخدام التطبيقات الإلكترونية، وفي المركز الرابع سلمان إبراهيم الذكراالله وعبدالرحيم الخضير من قسم صيانة الآلات الميكانيكية عن مشروع تطبيقات الطاقة الشمسية وجائزتها 750 ريالا، أما المركز الخامس فذهب للمتدرب سالم صالح السنين من قسم الحاسب الآلي وجائزته 500 ريال عن مشروع نظام الإطفاء الذاتي في السيارة.

وضمت لجنة تقييم المشاركات وكيل الكلية لشئون المتدربين غازي بن صالح العيد رئيسًا، وعضوية شكري الحمام ومحمد الربيع والدكتور إبراهيم بن صميده والمهندس ماهر بوعبيد ووليد الشويهين، وتم استخدام برنامجاً إلكترونياً لتقييم المشاريع واستخراج النتائج وتنفيذ إحصائيات بمعايير التقييم.

يذكر أن الكلية التقنية بالأحساء وضعت شروطًا للمسابقة منها أن تكون المشاركة ذات طابع تقني، ويحق لكل قسم المشاركة بما لا يزيد عن أربعة مشاريع، وأن تحمل المشاركات أفكاراً جديدة أو تطوير فعلي على أفكار سابقة وتحتوي على جانب إبداعي، وأن لا يتم التعدي على حقوق ملكية الآخرين، وأن تكون المشاركة من فكر أو تطوير وتنفيذ المتدربين.

 

التعليقات مغلقة.