زراعة الشرقية تحتفي بتخريج 17 نحالًا من مشروع تأهيل الشباب لصناعة تربية النحل

Estimated reading time: 5 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

احتفى فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية، صباح أمس الأحد، في مركز التدريب الزراعي بالأحساء، بتخريج الدفعة الأولى من المتدربين على برنامج مشروع تأهيل الشباب لصنعة تربية النحل ومنتجاته، وبلغ عددهم 17 نحالُا.

وفي السياق، أوضح مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية المهندس عامر بن علي المطيري، أن هذا المشروع يهدف إلى تأهيل وتمكين الشباب السعودي من امتهان حرفة تربية النحل وإنتاج منتجاته، كذلك يهتم المشروع بتوعية الشباب على أهمية صناعة النحل في المملكة العربية السعودية وتدريبهم على التعامل مع النحل وطريقة تربيته والاستفادة من منتجاته لينتقل الشباب من مرحلة التعلم إلى مرحلة الإنتاج النوعي والكمي.

ولفت المهندس المطيري إلى أن المتخرجين من هذه الدورة يمكنهم الاستفادة من بعض الخدمات المقدمة لهم من قبل الوزارة كإمكانية الحصول على قرض من صندوق التنمية الزراعية، والحصول على رخصة مزاول مهنة نحال من الوزارة، واختيار المميزين للمشاركة في المعارض والمهرجانات مجاناً، وكذلك الحصول على 30خلية نحل أو ما يعادلها مع الدعم الفني والعيني للمتدربين.

وأشار المطيري إلى أن البرنامج قُسِّم إلى ثلاثة برامج تتمثل في: أساسيات تربية النحل، والبرامج التخصصية في تربية النحل، وبرامج التنمية البشرية وريادة الأعمال والتسويق، منوهاً بأنه يقوم بالتدريب نخبة من الخبراء المحليين والدوليون في هذا المجال، وبالتعاون مع الجامعات، ويحصل المتدرب على شهادة معتمدة من الوزارة.

ومن جانبه، قال مدير عام مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة الأحساء المهندس إبراهيم خليل الخليل: “هذا اليوم نقطف ثمرة البرنامج التدريبي في دفعته الأولى بتخريج 17 نحالًا مؤهلهم لسوق العمل في هذا المجال والإسهام في التنمية الريفية في المناطق المختلفة بالمملكة لتحقيق الريادة في مجال تربية النحل في المملكة على المستوى الإقليمي والعالمي”.

وأخيرًا، قدّم “المطيري” و”الخليل” شكرهما الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج؛ وعلى رأسهم الوزير والنائب وكذلك وكيل الوزارة للزراعة، داعيين الله أن تعم مخرجات هذا البرنامج بالنفع والفائدة المرجوة من خلال تطبيق أفضل الممارسات بالطرق الحديثة لاستدامة وتحسين منتجات النحل والعناية.

التعليقات مغلقة.