جمعية ذوي الإعاقة بالأحساء تحتفي بالفائزين في مسابقة “قصة نجاح”

Estimated reading time: 6 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نظّمت جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة بالأحساء، مساء أول أمس الأحد، عبر منصة ZOOM، حفلًا افتراضيًا للإعلان عن الفائزين في مسابقة “قصة نجاح” التي أطلقتها مطلع شهر إبريل؛ تزامنًا مع اليوم العالمي للتوحد 2021م، والذي أقيم بحضور المدير التنفيذي للجمعية عبداللطيف الجعفري، ومديرة مركز شذى للرعاية النهارية التابع للجمعية حصة البنيان، ونخبة من المتخصصين والمهتمين، وذوي المشاركين في المسابقة.

وبدورها، افتتحت سارة البكر، برنامج الحفل، مرحبةً بالحضور ومهنئةً المشتركين الذين تمكنوا من الوصول إلى المرحلة النهائية للمسابقة بعد فرز المشاركات التي استوفت جميع شروط المسابقة من قبل لجنة تحكيمية متخصصة.

ومن جانبه، أشاد “الجعفري” في كلمة ترحيبية، بجهود المشاركين في المسابقة، مؤكدًا أن تلك المشاركات بيّنت مدى وعي الأسرة واهتمامها بتنمية قدرات وإمكانات طفلها المصاب باضطراب طيف التوحد، مثمنًا للجنة التحكيم المتخصصة وللقائمين على إعداد وتنسيق المسابقة ما بذلوه لحصد هذا النتاج السار.

وأكد “الجعفري” أن الجمعية تحرص جاهدة على بذل كل ما في وسعها لتقديم كافة الخدمات والبرامج والأفكار المُعينة على رفع مستوى الوعي المجتمعي حول ذوي الإعاقة، وإبراز دور الأسرة حتى تتمكن من تحقيق ما تتطلع إليه في إدماج هذه الفئة في المجتمع.

إلى ذلك، تحدّثت مشرفة الفعالية منال المقرن، عن فكرة المسابقة وشروطها والتي تتطلب من أم الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد القيام بتصوير مقطع فيديو لطفلها مستخدمةً معه استراتيجيةً خاصة في التعامل لحل مشكلة سلوكية أو تنمية مهارة محددة وتطبيقها بأسلوب مبتكر للخروج بقصة نجاح ملهمة تبعث الأمل في نفوس الأمهات الأخريات.

وشهد الحفل عرض أفضل ثلاث مشاركات واستضافة كل أم ومناقشتها حول المشاركة، كما دُعّمت كل مشاركة بعرض دراسة خاصة بها توضّح الاستراتيجية المُستخدمة من قبل كل من الأخصائيات منال المقرن، وعبير الخالدي، وسارة السعيسعي.

فيما أعربت “البنيان” عن سعادتها بتفاعل الأسر المشاركة، مؤكدةً أن إدراك الأسرة بالدور الكبير الذي يقع على عاتقها لمساندة جهود الأخصائيين وتعاونها معهم ولا سيما أنه سيسهم في إكساب طفلها المهارات بشكل أفضل، الأمر الذي يعزز من قدراته وإمكاناته بصورة أسرع لبلوغ الهدف.

وأخيرًا، اختتم الحفل بإعلان اسم الفائز بالمركز الأول، والتي كانت جائزته من نصيب مشاركة الطفلين: سجاد والزهراء العوفي، وحلّت في المركز الثاني الطفلة الحوراء العلي، أما المركز الثالث فكان لمشاركة الطفل معن الصيخان.

التعليقات مغلقة.