توضيح مهم من “الطيران المدني” بشأن الحجر الصحي وفحص كورونا للقادمين إلى المملكة

Estimated reading time: 5 minute(s)

“الأحساء اليوم” – الأحساء

أوضحت الهيئة العامة للطيران المدني، أن الحجر الصحي المؤسسي لا يطبق على المقيم العائد إلى المملكة إذا كانت حالته في تطبيق توكلنا “مصاب متعاف”.

واشترطت الهيئة أن يكون تاريخ التعافي لا يزيد على 6 أشهر بحسب ما يظهر في التطبيق، كما لا يلزمه فحص PCR عند القدوم إلى المملكة.

وأكدت أن المحصن بجرعة واحدة وحالته محدثة على تطبيق توكلنا لا يلزمه فحص PCR عند القدوم للمملكة، كما لا تُطبق عليه إجراءات الحجر المؤسسي عند العودة للمملكة عبر المنافذ الجوية، مشددة على تطبيق الحجر الصحي المؤسسي على المتعافي من كورونا وهو خارج المملكة عند عودته إليها، إلا في حال كان من ضمن الفئات المستثناة من ذلك.

وأشارت إلى أن المحصنين من غير المواطنين لا يطبق عليهم الحجر الصحي المؤسسي عند دخول المملكة، شريطة أن تظهر حالتهم “محصن” في تطبيق “توكلنا”، ويشمل ذلك مَن أخذ جرعة واحدة من اللقاح، وذلك بعد مضي 14 يوما من تلقيه الجرعة الأولى، مع مراعاة الفئات المستثناة من الحجر الصحي المشار إليها آنفاً.

وبين “الطيران المدني” أن المحصن بجرعتين خارج المملكة يستطيع أن يثبت أنه محصن عند قدومه عبر المنافذ الجوية، من خلال تقديم المتطلبات والوثائق التي تحددها وزارة الصحة، ومنها أن يكون قد أخذ أحد اللقاحات المعتمدة في المملكة، وبذلك يتم استثناؤه من شرط الحجر المؤسسي.

يذكر أن بيانات هيئة الطيران المدني تشير إلى أن المحصن هو المواطن أو المقيم، الذي تكون حالته “محصن” في تطبيق “توكلنا”، وأكمل جرعات لقاح فيروس كورونا أو أمضى 14 يوما بعد تلقيه الجرعة الأولى أو المتعافي منذ مدة لا تزيد على 6 أشهر.

أما بالنسبة لغير المواطن وغير المقيم فهو مَن أكمل 14 يومًا منذ تلقيه كامل جرعات أحد لقاحات كورونا المعتمدة في المملكة، مع تقديم ما يثبت ذلك.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني قد أصدرت الدليل الإرشادي للمسافرين من غير المواطنين السعوديين والفئات المستثناة غير المحصّنين والقادمين من الدول التي لم يُعلق القدوم منها، ويتضمن آليات وإجراءات الحجر المؤسسي.

التعليقات مغلقة.