مسالخ أمانة الأحساء تتأهب لاستقبال “الأضحى”.. وذبائحها في 11 شهرًا تتخطى 295 ألفًا

Estimated reading time: 9 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

أعلنت  أمانة الأحساء، استكمال وكالة الخدمات خططها الاستعدادية الخاصة بمسالخها لاستقبال المواطنين والمقيمين خلال أيام عيد الأضحى المبارك للعام الحالي 1442هـ، وفق برامج وخدمات تهدف إلى التيسير عليهم في تسلّم وتسليم الذبائح، كاشفة عن أن إحصائية مذبوحات الأنعام بمسالخها سجلت 295650 ذبيحة خلال الـ 11 شهرًا الماضية.

وفي السياق، أوضح أمين الأحساء المهندس عصام بن عبداللطيف الملا، أن الأمانة قامت بوضع خطوات وآليات تطويرية فيمايتعلق بتسلّم وتسليم الأضاحي وترقيمها مع الأخذ في الاعتبار تقليل زمن انتظار المستفيدين إلى أدنى فترة ممكنة، في ظل تطبيق إجراءات وبروتوكولات التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا المستجد (COVID19)، وتعزيزًا للجهود في رفع مستوى التوعية والتثقيف الصحي للعاملين والقائمين على المسالخ، وتقديم خدمات تهدف إلى التيسير على المستفيدين وتدعيم برامج الرقابة على مُشغلي المسالخ والتأكيد على عمليات الفحص السليم للذبائح قبل وبعد الذبح.

ولفت الملا إلى تخصيص صالة استقبال للنساء في المسلخ المركزي، وصالة أخرى مخصصة لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة وصالات للجمعيات والمتعهدين، كما يتم تكثيف عمل اللجنة الخاصة بالذبح العشوائي والتي تُعنى بمتابعة ورصد مخالفات الذبح العشوائي خارج المسالخ مع تطبيق لائحة الجزاءات البلدية بحق المخالفين، وتقوم هذه اللجنة بمهامها طوال العام وبصفة دائمة، مبينًا أنه سيتم استقبال الأنعام صبيحة يوم العيد وترقيمها طبقًا لألوان المجموعات (أحمر – أزرق)، وتتم مرحلة الذبح للمواشي بعد صلاة العيد مباشرةً حسب التسلسل الرقمي.

ومن جانبه، ذكر وكيل الأمين للخدمات المهندس فهد الزهراني، أنه وفي خطوة تستهدف إتاحة خيارات متعددة للمواطن والمقيم في ذبح الأضاحي وتقليل الازدحام من خلال توزيع مواقع الذبح وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في تقديم الخدمات البلدية، خلال موسم عيد الأضحى، تواصل الأمانة تلقي طلبات إصدار “التصاريح الإلكترونية لذبح الأضاحي في المطابخ الأهلية” وذلك حتى الـ 8 من ذي الحجة (18 يوليو).

ونبّه بأن رفع طلب إصدار تصريح مؤقت لذبح الأضاحي في المطابخ الأهلية سيكون عبر البوابة الإلكترونية للأمانة مع التقيد بتقديم شهادة طبيب بيطري مؤهل للفحص على المذبوحات قبل وبعد الذبح وكذلك عقد النظافة ورمي المخلّفات، وفق الاشتراطات الصحية والمهنية وبحسب التعميم الوزاري بشأن ذلك لمزاولة هذا النشاط “المؤقت” والالتزام بتطبيق الاحترازات والبروتوكولات الوقائية لفيروس كورونا المستجد، على أن يكون هناك تعاون وتنسيق فيما بين الأمانة ومديرية الشرطة والإيعاز للمديرية بإيقاف أي مطبخ غير مرخص، وتطبيق الإجراءات المتبعة في هذا الشأن حال ملاحظة أي مخالفة لاشتراطات مزاولة هذا النشاط المؤقت.

وبدوره، أشار مدير إدارة المسالخ ومراقبة سوق الأنعام الدكتور خالد الدوسري، إلى أن الأمانة وضعت البرامج والآليات المستمرة للتأكيد على عمليات الفحص السليم للمذبوحات قبل وبعد الذبح وكذلك مراحل التسلّم والتسليم، ويتضمن ذلك (تخصيص مجموعة من العاملين لتسلّم الذبائح وتوصيلها إلى مدخل الحظائر وبعدها يتم تزويد المستفيد بالرقم الخاص بها ويُراعى في ذلك وقت الدخول والتسلّم ليتم تسليم الذبائح في فترة محددة؛ تلاشيًا للانتظار الطويل والازدحامات، زيادة أعداد الأطباء البيطريين للكشف على المواشي أثناء دخولها الحظائر للتأكد من سلامتها وصلاحيتها قبل الذبح واستبعاد ما لا يُذبح حسب اللائحة التنفيذية لتنظيم المسالخ وفحص اللحوم الصادرة من الوزارة، مضاعفة عدد الجزارين، التأكيد على عاملي النظافة بتنظيف صالات الذبح ورفع مخلّفات الذبائح مباشرةً، حيث تم توفير أجهزة تعقيم للأرضيات والجدران وعمل التطهير اللازم لصالات الذبح ومرافق المسالخ، استبدال جميع أدوات الذبح ووسائل نقل الذبائح وخلافه، التأكيد على مشغلي المسالخ بالتقيد والالتزام بتسعيرة الذبح المنصوص عليها في أيام العيد).

التعليقات مغلقة.