“ياندكس”.. غوغل روسيا وعملاقها التكنولوجي

Estimated reading time: 9 minute(s)

كتب للأحساء اليوم  – أحمد فايز

ياندكس هو أكبر محرك بحث على الإنترنت باللغة الروسية، وأكبر شركة تكنولوجيا في روسيا، بحصة سوقية تزيد على 52%، الصفحة الرئيسية لموقع “ياندكس دوت رو” هي الموقع الأكثر شعبية في روسيا، وفقًا لترتيب “أليكسا”، كما أن لديه أكبر حصة سوقية من أي محرك بحث في دول الإتحاد السوفيتي السابق، وهو خامس أكبر محرك بحث على مستوى العالم بعد جوجل، و”بايدو”، و”بينج”، و”ياهو”، طبقًا لأحدث ترتيب للمواقع العالمية من “أليكسا”، وتطلق عليه الدول الغربية اسم “غوغل روسيا”؛ إذن فما هي قصة هذا العملاق التكنولوجي؟

تأسست شركة ياندكس في عام 1997 من قبل مؤسس الشركة ورئيسها أركادي فولوج، والذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي للشركة حاليًا، إضافة إلى أركادي بوركوفسكي، وإيليا سيغالوفيتش، واختار الثلاثي اسم ياندكس (Yandex) مشتقًا من” “Yet Another INDEXer.

ورغم أن التأسيس بدأ في هولندا، إلا أن الشركة تخدم في المقام الأول المواطنين في روسيا ودول الإتحاد السوفيتي السابق، ويتواجد مؤسسو الشركة ومعظم أعضاء فريق العمل في روسيا، وبالرغم من أن أغلب مساهميها من الروس إلا أنها بدأت تجتذب لاعبين كبار معروفين من خارج روسيا، منهم من تركوا غوغل ومايكروسوفت ليعملوا في إدارات البحث الخاصة بالشركة.

في منتصف 2017 افتتحت ياندكس مكتبتها الخاصة للتعليم الآلي، كما أطلقت خدمتها السحابية على الإنترنت لمساعدة الشركات في تطوير منتجاتها، وتركز الشركة على تأسيس جيل جديد من”الياندكسيين” عبر معهدها الخاص لتعليم الأطفال المهارات الأساسية للبرمجة، كما تقدم مدرسة ياندكس لتحليل البيانات دراسات مجانية للطلبة والخريجين منذ عام 2007، فضلا عن برامج مشتركة مع جامعات روسية.

تُركّز أيضًا شركة ياندكس فى العمل على تطوير الذكاء الاصطناعي بصورة كبيرة، فقد أطلقت في عام 2018 سيارتها ذاتية القيادة على سبيل التجربة في “مدينة إينوبوليس” الواقعة فى جمهورية تاتارستان، على غرار تقنية “وايمو لغوغل” ولكن فى السهول الروسية بدلًا من ضواحي فينكس بأريزونا، حيث تسير السيارة في مختلف ظروف المرور ليلًا ونهارًا.

كما تمكنت “ياندكس” من تطوير واحدة من أكثر خرائط توقعات الطقس دقة في العالم، بفضل خوارزمياتها المتطورة، ليس هذا فحسب، بل إن “ياندكس” تفوقت حتى على غوغل في بعض الخدمات، ففي روسيا يوجد تطبيق هو الأكثر شعبية من تطبيق أوبر يسمى “ياندكس تاكسي”، وهو نتيجة اندماج الشركتين أوبر العالمية وياندكس الروسية، كما حلت “ياندكس” محل الشركات الدولية الرائدة الأخرى مثل: باي بال، مع خدمة “ياندكس موني”، خدمات الشركة لا تنتهي أبدًا، وقد تجاوزت مجرد البحث على الإنترنت لتدخل فى برمجيات المساعد الشخصي، والترجمة عبر الإنترنت والمعاجم الآلية، والبيع وخدمة التوصيل، وخدمة تقديم الطعام، والاتصال بسيارة تاكسي، وعرض الأفلام (بفضل مكتبتها الضخمة للأفلام كينوبويسك)، فضلًا عن التسوق عبر الإنترنت، ومؤخرًا طرحت ياندكس سماعاتها الذكية في الأسواق، وهكذا أخذت ياندكس تغزو نواحي الحياة كافة.

وفي السنوات الأخيرة افتتحت شركة ياندكس مكاتب لها في الصين وفرنسا وألمانيا وهولندا وسويسرا وتركيا، ووصل انتشار مكاتبها إلى 22 دولة مختلفة، وقدرت القيمة السوقية لشركة ياندكس في عام 2020 بحوالي 20 مليار دولار أمريكي، ويصل سعر السهم حاليًا 69,53 دولار أمريكي في بورصة ناسداك العالمية، وحققت الشركة الروسية أرباح تقدر بحوالي 12 مليون دولار في النصف الأول من عام 2021.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة “روسيا التي لا تعرفها”، تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.