72 ساعة في مدينة القياصرة “موسكو”

Estimated reading time: 14 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

موسكو هي عاصمة القياصرة، المدينة التي تسحرك وتبهرك من أول نظرة، مبانيها العريقة الشامخة التي تقف شاهدة على عظمة الفن المعماري وروعته، وعلى العراقة والأصالة والتفرّد، مدينة يقصدها ملايين السياح سنويًا ملايين للاستمتاع بلوحة فنية ساحرة على شكل مدينة، وقد يستغرق استكشافها أسابيع وربما شهورا طويلا، وهى مدينة آمنة جداً تجد فيها السائحين من كل حدب وصوب يتجولون ويصورون أمتع اللحظات، ولا ترى المشردين في الشوارع أو المتسولين، بها أيضاً مراكز تجارية  تباع فيها أحدث الماركات العالمية، وحدائق عامة كثيرة، وأنواع مختلفة من المطاعم العالمية والمحلية والأكل المتنوع مالذ وطاب والكافيهات المتعددة،متاحفها ومسارحها تأخذك إلى جو آخر من المتعة والترفيه، ولكن إلى أين تذهب في حالة وجدت نفسك في العاصمة الروسية لزيارة قصيرة لا تزيد مدتها عن ثلاثة أيام؟ فيما يلي نقدم لك برنامجًا مختصرًا يمكن اتباعه لتحقيق الاستفادة القصوى والاطلاع على أبرز معالمها خلال مثل هذه الفترة القصيرة.

اليوم الأول:

يمكن تخصيص اليوم الأول لزيارة المعالم الرئيسية في موسكو ففى قلبها تجد الكرملين والساحة الحمراء الأكثر شهرة وأهم معالمها السياحية، وكاتدرائية القديس فاسيلي ذات القباب البصلية الشكل بألوانها الزاهية، والمركز التجاري الأسطوري جوم، ومتحف الدولة للتاريخ الروسي، وقبر الزعيم لينين مفجر الثورة البلشفية، وتمثال كوزما مينين ودميتري بوجارسكي اللذين قادا المقاومة الشعبية لتحرير موسكو من الاحتلال البولندي في القرن الـ17 الميلادي.

وفي حال كان هناك متسع من الوقت، يمكن أيضًا زيارة الكرملين الذي يضم مقرًا رسميًا للرئاسة الروسية، وهو مدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ويطل على نهر موسكو، ويضم الكرملين 20 برجًا، وهو أكبر قلعة باقية بالكامل من العصور الوسطى فى كل أوروبا، وأكثرها جاذبية ورمزية وتقع بداخله مجموعة من الكنائس والمتاحف والآثار.

وبعد الانتهاء من استكشاف أبرز معالم موسكو، يمكن إنهاء اليوم الأول بجولة بإحدى حدائق العاصمة مثل حديقة “زارياديه” الواقعة بالقرب من الساحة الحمراء وهي وجهة مفضلة لأهل موسكو، ويحرص على زيارتها كل زوار موسكو سواء كانت الزيارة للسياحة أو للعمل؛ فإنها حقاً واحة خضراء على مساحة 120 ألف متر مربع، تتميز بموقعها الفريد فى المركز التاريخى لموسكو، شرق الكرملين بين شارع فارفاركا ونهر موسكو، والصعود إلى الجسر المعلق بطول 70 مترًا وعلى ارتفاع 15 مترًا، والذى يُعد واحدًا من أفضل منصات المشاهدة في العاصمة فوق نهر موسكو، حيث يمكن مشاهدة مركز موسكو بالكامل مع أبراج وأسوار الكرملين والقباب الذهبية للكنائس، وناطحات السحاب موسكو سيتى، وكاتدرائية المسيح المخلص من فوقه فى آن واحد.

اليوم الثاني:

بعد أن تعرفت في اليوم الأول على ماضي موسكو وثقافتها، يمكن اليوم استكشاف حاضرها والتنزه بين أروع شوارعها وحدائقها يمكنك التوجه إلى حي المال والأعمال “موسكو سيتي” على بعد كيلومترات معدودة من الساحة الحمراء والكرملين وهي عبارة عن أبراج وناطحات سحاب بها شقق سكنية ومطاعم وفنادق ومركز تسوق تجاري وسينما، ويمكن الاستمتاع بالمشاهد من أعلى الطوابق عن طريق زيارة متحف “موسكو سيتي” على ارتفاع 215 مترًا، وتناول وجبة الغداء، حيث توجد أفخم المطاعم وأشهر الماركات التجارية وأيضًا أشهر الفنادق العالمية، كما يمكن أيضاً أن تشاهد أروع بانوراما لموسكو من على ارتفاع 300 متر تقريبًا من خلال الجلوس فى أحد المطاعم الفخمة الموجودة فى البرج الفيدرالي (354 اكسكلوسيف هايتس فى برج أوكا).

وفي ختام اليوم الثاني، يمكنكم التجول بشارع “أربات القديم” السياحي الشهير لاقتناء بعض التذكارات لأحبائكم وتناول العشاء بأحد المطاعم المنتشرة به أو بشارع “أربات” الجديد الموازي له.

اليوم الثالث:

في صباح اليوم الثالث يمكنك الاتجاه إلى “بارك فادنخا” على بعد 20 دقيقة من مركز المدينة هو عبارة مجمع تاريخي ومعماري فني فريد من نوعه، وواحد من أكبر الحدائق العامة في موسكو، تجتمع فيه روائع أصيلة للهندسة المعمارية والمتاحف والمعارض الثقافية والمنحوتات من الماضي السوفيتي، والمناطق الخضراء مع النوافير الرائعة، والمتنزهات، وحوض السمك والمسارح، والمساحات المخصصة لممارسة الرياضة والمطاعم، مجرد دخولك عبر المدخل الرئيسي، يمكنك المشي على طول الشارع المركزي للمجمع إلى اليمين واليسار، حيث يمكنك مشاهدة المتنزهات الترفيهية للمجمع حتى الوصول إلى النصب التذكاري للينين وفي الخلفية الجناح المركزي لـ فادنخا “بيت الشعوب في روسيا”، بعد الجناح المركزي، يمكنك الاستمتاع بمشاهدة أهم نوافير المجمع، والتي تعد مثيرة للإعجاب حقًا “ينبوع الصداقة بين الشعوب”، والتى تتكون من شخصيات من 16 امرأة تمثل جمهوريات الاتحاد السوفييتي، يبلغ ارتفاع التماثيل أربعة أمتار ويزن كل منها 2500 كجم، ومغطاة بورق الذهب، بمجرد اجتياز النوافير ستصل إلى ساحة الصناعة، حيث يمكنك رؤية نسخة طبق الأصل من صاروخ فوستوك الفضائي وطائرة ياك 42، بالقرب من هذه الساحة، يوجد أيضًا نموذج مركبة فضائية بوران في الخارج، والذي يتضمن متحفًا تفاعليًا، حيث ستتعرف على تاريخ مكوك الفضاء السوفياتي، وستكون طيارًا مع جهاز محاكاة الطيران الخاص به.

أيضاً يمكن زيارة متحف الفضاء (كوزموس)، الذي تم تجديده على نطاق واسع في عام 2018. وهو يشرح الحياة اليومية لرواد الفضاء في المدار أو تشغيل محطة فضاء، وبه نموذج لمحطة الفضاء الروسية ”مير” التي طورت خلال الاتحاد السوفيتي، والتي ضربت الرقم القياسي كأطول وقت قضاه جسم فضائي من صنع الإنسان في الفضاء 15 عامًا (1986-2001)، حيث انتهت بسقوطها في المحيط الهادي في عام 2001.

وبالطبع إذا كان لديك متسع من الوقت سترى وتعرف أكثر فموسكو مدينة لن تمل منها ولو لثانية واحدة، وبالتأكيد ستعود لزيارتها مرات ومرات أخرى.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة “روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.