معرض الرياض الدولي للكتاب يفتح أبوابه أمام الزوّار بمشاركة 1000 دار نشر

Estimated reading time: 8 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

يفتح معرض الرياض الدولي للكتاب أبوابه للزوار بدءًا من اليوم وحتى ١٠ أكتوبر ٢٠٢١م، من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الحادية عشرة مساء، في موقعه الجديد بواجهة الرياض، تحت شعار “وجهة جديدة.. فصل جديد”، والذي تحضر فيه جمهورية العراق الشقيقة كضيف شرف لأكبر معرض كتاب في تاريخ المملكة، وسط مشاركة أكثر من 1000 دار نشر قادمة من 30 دولة، توزعت على مساحة تتجاوز 36 ألف متر مربع.

‎وتحتفي وزارة الثقافة بضيف الشرف جمهورية العراق، حيث يستعرض معرض العلاقات السعودية العراقية صورًا للملك عبدالعزيز وملوك المملكة العربية السعودية خلال زيارتهم للعراق، إلى جانب زيارة المسؤولين العراقيين للمملكة، فيما تثري “جادة الثقافة” تجربة الزوار في جو ثقافي بمجرد تجوّلهم في أرجائها، بدءًا من محاكاة “شارع المتنبي” الواقع في قلب بغداد، والذي يعود إلى أواخر العصر العباسي، واشتهر منذ ذلك الزمان بازدهار مكتباته واحتضن أعرق المؤسسات الثقافية، وظل إلى اليوم يعج بالباحثين عن أخبار الثقافة والمجتمع.

وبطريقة إبداعية، جسّدت المعلقات السبع في المعرض من خلال عرضها على أعمدة ضخمة بارتفاع ستة أمتار مصنعة من ديكور مميز بطابع الحجر القديم، إضافة إلى شاشات متداخلة في وسط الأعمدة، تعرض أهم الاقتباسات للمعلقات والقصائد والشعراء وأهم المعلومات عنهم.

وتشهد الجادة عروضًا مسرحية في أوقات متفاوتة خلال الفعالية، تتجسد فيها حضارات ومواقف تاريخية من حقب زمنية مختلفة بطابع إبداعي مميز، كما ستتيح الجادة للزوار تجربة التعليق الصوتي على أفلام المانجا، إضافة إلى المشاركة في محطة الألعاب، والتي تقدمها شركة مانجا للإنتاج -إحدى الشركات التابعة لمؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية (مسك)- والمختصة في صناعة المحتوى الإبداعي، من خلال إنتاج الرسوم المتحركة وألعاب الفيديو والقصص المصورة ذات الرسالة الهادفة والجودة الاحترافية التي تستهدف الجمهور المحلي والدولي لإلهام أبطال المستقبل.

وقد جرى تجهيز وتشغيل متاجر تدعم المواهب الإبداعية في عدة مجالات مثل الموضة والجمال والديكور وغيره، تتوفر فيها العديد من العلامات التجارية السعودية لكل منها هويتها الخاصة التي تعكس التراث السعودي وتواكب الموضة في السعودية، يتم مزجها في المتجر بطريقة تهدف إلى تقديم تجربة استثنائية.

‎ومن خلال “ساقية الرياض”، يقدّم المعرض عروضًا في مجالات الفنون الموسيقية التي تستهدف جميع الفئات، وتوفر البيئة التي تحفز السعوديين على تطوير وتقوية مستوياتهم الثقافية من خلال الاهتمام بالفن والابتكار، إلى جانب المنصات الموسيقية، التي تعرف الزوار بآلات النفخ والوتريات والآلات الإيقاعية وتقدم عروضًا موسيقية مميزة.

‎وانطلاقًا من رؤية وزارة الثقافة ودورها في النهوض بقطاعات الثقافة بمختلف فنونها ومجالات، ونظرًا لما يمثله الخط العربي من أهمية واتصال وثيق باللغة العربية، ودعمًا لمبادرة عام الخط العربي، فقد وفّر المعرض جناحًا خاصًا لمنتجات المبادرة داخل المعرض، إلى جانب تخصيص سبعة أجنحة لأندية القراءة.

‎في حين تعرض مكتبة الملك عبدالعزيز العامة في “الجادة الثقافية”، ٣٠ مخطوطة و١٠ عملات و٥ وثائق و٥ كتب نادرة، فيما يعرّف نادي معكال الزوّار بالمطبوعات العربية النادرة.

‎يذكر أن هيئة الأدب والنشر والترجمة قد أوضحت بأنه لا يُشترط التسجيل في الموقع الإلكتروني لدخول المعرض، حيث يُكتفى بإبراز تطبيق “توكلنا” عند بوابات الدخول للمعرض، لإثبات الحالة الصحية، ولتحقيق اشتراطات وزارة الصحة المرتبطة بالوقاية من جائحة كورونا، وذلك حرصًا من الهيئة على سلامة الجميع، من زوار ومنظمين ومشاركين، ولضمان الاستمتاع بالتجربة الثقافية في أجواء صحية وآمنة.

التعليقات مغلقة.