الأمير بدر يشيد بجهود إدارة مركز النخيل بالأحساء لتسجيله في “غينيس”

Estimated reading time: 4 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

أشاد صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، بجهود إدارة مركز النخيل والتمور بالأحساء بتسجيل المركز رقمًا قياسيًا عالميًا في موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية.

ونوّه سموه بما تقدمه القيادة الرشيدة؛ بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- من دعم واهتمام بالزراعة وأبحاثها وتسهيل كل الإمكانيات التي تمكن المزارع من الاستمرار في الزراعة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمقر المحافظة، مدير عام مركز النخيل والتمور بالأحساء المهندس خالد بن سعد الحسيني، ومشرف فريق تسجيل الرقم القياسي بالمركز عباس البراهيم؛ بمناسبة تسجيل المركز رقمًا قياسيًا عالميًا في موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية كأكبر بنك أصول وراثي لنخيل التمر على مستوى العالم، من خلال ضمه أكثر من 127 صنفًا مختلفًا من نخيل التمور ما بين أصناف وطنية ودولية.

وأشار سموه إلى أن الأحساء عرفت بإنتاجها لأنواع كثيرة من المحاصيل الزراعية والتمور، وهذا -ولله الحمد- جعلها محط اهتمام القيادة لتواصل تميزها وتسهم في دعم سلة المملكة الغذائية بأنواع من مختلفة من المنتجات الغذائية.

ومن جانبه، ذكر مدير المركز، أن المركز يعمل على تكوين قاعدة بيانات متكاملة لأصول نخيل التمر المحفوظة بالمركز، وتأصيلها، والمحافظة عليها من الانقراض وتسهيل عمل الدراسات والأبحاث الفسيولوجية والمورفولوجية عليها لتحديد مدى ملاءمتها للظروف المناخية المحلية، مقدمًا شكره وتقدير لسمو محافظ الأحساء على دعمه وتوجيهاته السديدة.

التعليقات مغلقة.