الشيشان.. الطبيعة الساحرة وكرم الضيافة

Estimated reading time: 11 minute(s)

موسكو – أحمد فايز

الشيشان هي إحدى أجمل بقاع الأرض ذات الجمال الأخاذ، حيث المناظر الطبيعية الساحرة، والإطلالة الخلابة على جبال القوقاز؛ سهول وهضاب خضراء، ووديان تقطعها الأنهار الفيروزية الصافية، يشتهر شعبها بالشجاعة والطيبة وكرم الضيافة.. فهل فكرت يومًا في زيارة الشيشان، حيث يمكنك خوض تجربة مثيرة ومميزة لا تنسى؟ في مقالنا هذا بعض المعلومات التي قد تساعدك في اتخاذ القرار لخوض تلك التجربة

الموقع الجغرافي والسكان

الشيشان هي إحدى جمهوريات روسيا الاتحادية، وتقع على الجهة الشمالية من سلسلة جبال القوقاز الكُبرى، تحدها جنوبا داغستان وجورجيا، وشمالًا داغستان وروسيا، وغربًا أوسيتا الشمالية وإنغوشيتيا، عاصمتها غروزني، وتُعدّ كلّ من اللغتين الروسيّة والشيشانيّة هما اللغات الرسميّة في الشيشان، وتبلغ مساحة الشيشان 17 ألف كم مربع، ويبلغ تعداد سكانها مليون وخمسمائة ألف نسمة، الدين الرسمي في الشيشان هو الإسلام، وأغلبية سكانها من أهل السٌنة، وهناك أقلية يدينون بالمسيحية الأرثوذكسية، وعملتها الرسمية هي الروبل الروسي.

عادات وطباع الشعب الشيشاني:

الشعب الشيشاني شعب طيب يتميز بالشجاعة والكرم، فهم يقدمون أفضل ما عندهم من طعام وشراب لضيوفهم، ومن لم ينزل ضيفًا عليهم لن يعرف بكرمهم مهما وصف له، ويؤمنون بأن الضيف لابد من ضيافته لمدة ثلاثة أيام في أي بيت شيشاني على الأقل، ومن العيب أن يسأل رب البيت ضيفه عن سبب الزيارة قبل انتهاء أيام الضيافة، ولابد أن يقدم للضيف هدية قبل مغادرته البيت الذي حل ضيفًا عليه، ويفتخرون بأنسابهم بل إن عيبًا كبيرًا ألا يكون الرجل حافظًا لأسماء أجداده، ويحفظ بعضهم أسماء أكثر من 15 جدًا متواصلًا، كذلك يحترمون الصداقة والمرأة والشرف، ويتميزون أيضًا بقوة البنية الجسدية بالرغم من نحافتهم المصاحبة لطول قامتهم.

المطبخ الشيشاني:

الحليب والعسل والمشوي أهم ما يشتهر به المطبخ الشيشاني، وذلك بسبب انتشار المزارع الخضراء في كل مكان، ويربي الشيشانيون في القرى الأبقار والماعز والأغنام بأعداد كبيرة، كما يفضل الشيشانيون لحم الأغنام المشوي مع القشطة الطبيعية بالخبز المحمص، وهي أكلات تشتهر بها المطاعم الشيشانية، ويعشقون شرب الشاي على مدار اليوم، ويفضله البعض بالعسل وآخرون بالملح والفلفل، ومن أشهى الأطباق التي لا يفوتك تجربتها:

طبق “غالناش” وهو عبارة عن مزيج من دقيق الذرة والعسل والسمن، وطبق “البيرم” وهي عبارة عن تفتيت منتجات الجبنة وإضافة القشطة لها، وهي وجبة فطور رائعة لا يفوتك تجربتها، وطبق “القارزانش” وهو عجين من القمح مخلوط بقطع الدجاج والثوم والبصل.

أما عن أهم المناطق السياحية في الشيشان فهي كالتالي:

  1. مدينة غروزني:

مدينة غروزني أكبر مدن الشيشان وعاصمتها، والتي تتميز بإطلالاتها الخلابة على نهر أرغون، وتضم العديد من المعالم السياحة التاريخية، من بينها القلاع الأثرية الرائعة، مثل قلعة كيزليار، مايكوب، وفلاديكافكاز، بجانب مجموعة فريدة من المعالم الحديثة والتي يغلب عليها اللون الأزرق المميز لأبنيتها الجديدة، ومن أشهر معالمها مسجد “قلب الشيشان” وهو وحد من أكبر مساجد أوروبا، والذي تصل مساحته إلى خمسة آلاف متر مربع، ويتسع لأكثر من 10000 مصل في وقت واحد، مزين من الداخل والخارج بالرخام الأبيض، وله أربع مآذن يصل ارتفاعها إلى 62 مترًا، تضيئه 36 ثريًا مصنوعة من البرونز والذهب.

  1. حي غروزني سيتي:

في وسط مدينة غروزني يوجد حي حديث للغاية، يتكون من مجموعة أبراج وناطحات سحاب بها شقق سكنية ومكاتب إدارية ومطاعم وفندق ومركز أعمال، صممه المهندس المعماري العصري جلال قادييف، وأطول مبنى في المجمع يسمى “فينيكس” يتكون من 40 طابقًا.

  1. بحيرة كيزنوي- أَم:

تقع على الحدود الجغرافية بين داغستان والشيشان، وتمتاز بالمناظر الطبيعية الساحرة، والإطلالة الخلابة على جبال القوقاز، وبمياهها الفيروزية اللون، ويصل عمقها إلى 72 م، ومساحتها 2.5 كم، ويمكن ممارسة صيد الأسماك أو السباحة أو مشاهدة الطيور.

  1. مضيق أرغون:

لهواة المغامرات وللاستمتاع بالمناظر الخلابة وبصحبة مرشد سياحي يمكن الذهاب في رحلة إلى مضيق أرغون، والذي يمتد لمسافة 120 كم، يمر في وسطه نهر أرغون أشهر أنهار الشيشان، ويوجد به أكثر من 600 نصب تذكاري تاريخي ثقافى، إضافة إلى برجي “أوشكالوي” التوأم الفريدين اللذين تم بنائهما في القرن الحادي عشر، الواقعين تحت المظلة الضخمة لجبل “سيلين لام الصخري”، ويبلغ ارتفاع كل برج نحو 12 مترًا ويتكون من أربعة طوابق.

هذه السلسلة من المقالات عن السفر والسياحة في روسيا تحت نافذة”روسيا التي لا تعرفها” تنشرها صحيفة الأحساء اليوم، بالتعاون مع المرشد السياحي أحمد فايز، وهو مصري عربي روسي، يعيش في موسكو منذ أكثر من 25 عامًا، ويعمل هناك مرشدًا سياحيًا باللغة العربية؛ وتهدف إلى إثراء الحصيلة المعرفية للقارئ العربي ومساعدته على التعرّف على روسيا عن قرب.

التعليقات مغلقة.