سرعة الإنترنت إلى 100ميغا في 70% من مدارس الأحساء بنهاية العام.. ونقل معامل الحاسب الآلي هذا الشهر

Estimated reading time: 7 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

كشف مدير إدارة تقنية المعلومات بإدارة تعليم الأحساء ممدوح الذكرالله، عن الشروع في تنفيذ مشروع رفع سرعة الإنترنت إلى 100 ميغا كحد أدنى في مدارس المحافظة، لافتًا إلى أنها لا تتجاوز 10 ميغا في الوقت الحالي، مضيفًا بأن الخطة تستهدف تغطية 70% من مدارس المحافظة بنهاية العام الدراسي الحالي 1443 هـ، مثمّنًا في هذا الصدد، دعم ومتابعة مدير التعليم بالمحافظة حمد العيسى واهتمام مقام الوزارة لخدمة أبنائنا الطلاب والطالبات.

ولفت الذكرالله إلى أن هذا المشروع جاء ضمن خطة وزارة التعليم لرفع سرعة الإنترنت ضمن التحول الرقمي الذي تتبناه الدولة (رعاها الله) في جميع الوزارات لتحقيق مستهدفات رؤية 2030، مبينًا أن البداية ستكون في مدارس المرحلة الثانوية ثم المتوسطة، وأخيرًا المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال، مؤكدًا حرصهم في المرحلة الحالية على التخلص من نظام المايكروويف (المعروف بنظام الإسقاط)؛ نظرًا لكثرة المشاكل الفنية التي تحدث مع تغير الأحوال الجوية وتأثيرها في انتظام الإنترنت جراء هذا النظام، مشيرًا إلى أن المدارس الموجودة في أحياء مخدومة بنظام الفايبر ستتم فورًا إيصال الخدمة لها وتكون لهم الأولوية، مؤكدًا الانتهاء فعليًا من خدمة 32 مدرسة.

وفي سياق متصل، أفصح الذكرالله، عن تعاقد تعليم الأحساء مع وحدة التشغيل والصيانة في شركة STC؛ لمعالجة أمور الصيانة والتمديدات وعلاج التشوهات البصرية والأسلاك في مبنى الإدارة والمدارس، مضيفًا أنهم سيزيدون مستوى الشراكة وإدخال الخدمات العامة لتطبيق أفضل الممارسات، كما سيستفيدون من خبرة STC في نقل بعض الدوائر.

وأعرب الذكرالله عن شكره لمدير التعليم؛ على متابعته للبدء في مشروع كان متعثرًا من عام 2015 وهو مشروع نقل معامل الحاسب الآلي من مدرسة لأخرى، شارحًا بوجود بعض المدارس انتقلت من مبانيها السابقة إلى أخرى جديدة، وهي لا تستطيع ماليًا من نقل معاملها (كون عملية النقل عملية تحتاج إلى مخصصات مالية) مما أبقى تلك المعامل في مبانيها السابقة، الأمر الذي جعلها في اهتمام مدير التعليم الذي أوجد حلًا ماليًا لذلك.

وبيّن أن عدد المدارس المستهدفة بعملية نقل معاملها 20 مدرسة ثانوي متوسط للبنين والبنات، مشيدًا في هذا الصدد، بدعم مدير التعليم واهتمامه بهذا المشروع كونه مشروعًا يهم أبناؤنا الطلاب في المقام الأول، مؤكدًا “توقيع عقد مع شركة لنقل المعامل وبإذن الله ستتم نقل جميع المعامل بنهاية الشهر الجاري”.

وفي جانب آخر، أعلن الذكرالله عن وجود مشروع كبير ومهم يتمثل في تأمين المباني التابعة لإدارة التعليم والبالغ عددها (8) مباني، وربطها جميعًا بشبكة اتصالات واحدة، مشيرًا إلى وضع 19 برجًا لربط جميع المباني للدخول في ذات شبكة الاتصالات لضمان استمرار سرعة الانترنت وعدم انقطاعها، كما أن هذه الأبراج تمنح إمكانية دخول الموظفين على المواقع الوزارية كنظام “فارس” من قبل من مقر أعمالهم.

وفي موضوع ذي صلة، عُرضت مؤخرًا، خطة طوارئ على المدير العام للتعامل مع تعطل هذه الأبراج، حيث سيتم إنشاء أبراج بديلة لضمان استمرار الخدمة في حال تعرض الأولى لأي طارئ -لا قدر الله-.

التعليقات مغلقة.