“فيبول”: قطاعات الطاقة المستدامة في الهند تتمتع بفرص هائلة للاستثمار

في كلمته بإكسبو 2020..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – “الأحساء اليوم”

نوّه السكرتير المشترك لمنطقة الخليج والشرق الأوسط وأفريقيا السيد فيبول، بأن قطاعات الطاقة المستدامة في الهند تتمتع بفرص هائلة، وقد اتخذت الهند سلسلة من الإجراءات، تشمل زيادة حدود الاستثمار الأجنبي المباشر، إضافة إلى فتح قطاعات أخرى مثل الدفاع والاتصالات والتأمين.

وقال، في كلمته التي ألقاها أمام ممثلي دول مجلس التعاون الخليجي في جناح الهند في إكسبو 2020 دبي، إن رئيس الوزراء مودي قد أعلن أن الهند ستمتلك 500 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول العام 2030، ويمكن لدول مجلس التعاون الخليجي الاستفادة من هذه الفرصة.

وأضاف: “نحن بحاجة إلى تطوير مجالات تعاوننا، وستكون المنصات اللازمة لتحقيق هذا الهدف مهمّ مثل ممرات تكنولوجيا الأعمال. يساعدنا موضوع “إكسبو 2020″ بحدّ ذاته في دفع علاقاتنا إلى الأمام والنظر في القطاعات التي تندرج تحت الاستدامة والتنقل والفرص.”

وذكر فيبول أنّ من المتوقع بحلول العام 2025، أن تجتذب الهند استثمارات أجنبية مباشرة تصل إلى 120-160 مليار دولار سنويًا، ودول الخليج هي أكثر البلدان المؤهّلة لاستغلال هذه الفرصة؛ نظرًا للعلاقات التي تربطنا بها وتواصلنا الثقافي.

أمّا القنصل العام للهند في دبي ونائب المفوض العام للهند في إكسبو 2020 دبي الدكتور أمان بوري، فقال إن دبي تعاونت مؤخرًا مع حكومتي جامو وكشمير للاستثمار في الولاية. وهذه فرصة ضخمة لجميع دول مجلس التعاون الخليجي أيضًا.

ومن جانبه، دعا نائب رئيس الشراكات الاستراتيجية والشؤون الحكومية، ناصر العقيل، في برنامج ترويج الشركات الوطنية في المملكة العربية السعودية، الشركات الهندية للاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث قال إنّ الهند والمملكة العربية السعودية على طريق النمو، وإنّ العلاقات التجاريّة تشهد تحسّنًا مستمرًا في ظلّ العالم الديناميكيّ المتغيّر.

في حين رأى المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا – منشأ الاستثمار، مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين بدر علي، أن العلاقات بين الهند والبحرين أصبحت أقوى، وأنّ الأعمال التجاريّة تزدهر دائمًا عندما تُتاح الفرصة المناسبة.

التعليقات مغلقة.