“العفالق” يعلن تحقيق الأحساء المركز الأول في أعداد المتقدمين للكشف المبكر عن السرطان

خلال ختام فعاليات ملتقى المتعافين الخامس..

Estimated reading time: 5 minute(s)

الأحساء – نَوَّاف بن عَلَّاي الجِرِي

أعلن رئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة السرطان الخيرية بالأحساء “تفاؤل” محمد العفالق، تحقيق الأحساء، المركز الأول على مستوى المملكة في إجمالي أعداد المتقدمين والمتقدمات لإجراء الفحص المبكر للكشف عن الأمراض السرطانية خلال شهر أكتوبر المنصرم، وذلك طبقًا للأرقام الإحصائية في وزارة الصحة.

وقال إن هذه الأرقام تؤكد ارتفاع مستويات الوعي في الأحساء في إجراء الفحوصات المبكرة، نسبة الإصابة فيها كانت محدودة جدًا مقارنة بالأعوام الماضية، طبقًا للنتائج المخبرية للفحوصات في مركز الشيخ عبدالعزيز العفالق للكشف المبكر عن الأمراض السرطانية، وعربة الماموغرام.

جاء ذلك خلال كلمته في اليوم الثاني “الأخير”، أمس الأربعاء، لفعاليات ملتقى المتعافين الخامس 2021م، الذي نظمته جمعية مكافحة السرطان الخيرية في الأحساء “تفاؤل”، لتعزيز دور المتعافين في المجتمع، على مسرح المؤسسة العامة للري، الذي قدمه عبدالحكيم الحويل.

وقد اشتمل أوبريت “تفاؤل” المسرحي، الذي جرى عرضه أمس، وامتد لـ 21 دقيقة على ثلاث لوحات استعراضية تحكي جهود جمعية “تفاؤل” في خدمة المرضى والمتعافين، ونشر الأمل وبث الروح في نفوس المرضى، ونقل المرضى من منازلهم إلى مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، وعلاج المقيمين المصابين، وصرف الأجهزة والتعويضات، والدعم النفسي والاستشارات النفسية، وكرنفالات الأطفال وتوزيع الهدايا على الأطفال المصابين والاحتفالات الوطنية المختلفة.

وجسد اللوحات الاستعراضية في الأوبريت، كل من: عثمان الدحيلان، يوسف فؤاد، حسن الحرز، عبدالله الشمري، مرتضى القضي، مصطفى المثنى، يارا الحرشان، آمنه الحمد، محمد التركي، إبراهيم الحمدان، ومن إخراج محمد الحمد.

وتضمنت فقرات الملتقى في اليوم الثاني، إلقاء قصيدة شعرية، للشاعر سامي القاسم، بعنوان “صوت البيان”، وهي القصيدة الفائزة بمسابقة تفاؤل الشعرية، ومجس “حجازي”، بعنوان: “نشيد تفاؤل”، للمنشد فيصل اللبان، إلى جانب محاضرة توعوية “5 T”، للمحاضر الدكتور أيوب الأيوب، تناول فيها استهداف خمس فئات معنية بالتعامل مع مرض ومرضى السرطان، والفئات، هي: (الأطباء، الأخصائيون الاجتماعيون، أهالي المرضى، أصدقاء المرضى، المريض)، فضلًا عن تكريم محاربي ومحاربات السرطان، المشاركين في أركان الملتقى، واللجان العاملة والداعمين في الملتقى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.